يتعلق الأمر بـ208 مسكن عمومي إيجاري ببلدية عين نويصي

فسخ عقد 3 مقاولات تقاعست في إنجاز مشروع سكني بمستغانم

  08 أكتوبر 2019 - 10:38   قرئ 1983 مرة   أخبار الغرب

فسخ عقد 3 مقاولات تقاعست في إنجاز مشروع سكني بمستغانم

 تم صبيحة أول أمس، تنصيب المقاولات المكلفة بإنجاز مشاريع السكن، بعد فسخ عقود مقاولات أخرى تقاعست في الانجاز، على غرار فسخ عقد 3 مقاولات كلفت بانجاز مشروع 208 مسكن عمومي ايجاري ببلدية عين النويصي، كما تم تنصيب مقاولات أخرى لنفس المهام بمشاريع سكنية أخرى.

 

تفقد رابحي محمد عبد النور، والي مستغانم، صبيحة أول أمس، مشروع إنجاز 560 سكن عمومي إيجاري ببلدية حاسي ماماش ومشروع إنجاز 160 مسكن من نفس الصيغة بحي تليغراف بلدية مزغران، أين تم تنصيب مقاولة أخرى باشرت الأشغال بالمشروع بعدما تم فسخ العقد مع المقاولة السابقة لعدم قدرتها على استكمال المشروع، فيما تم اتخاذ نفس الإجراءات بفسخ العقد مع 03 مقاولات متقاعسة بمشروع 208 مسكن عمومي ايجاري ببلدية عين نويصي والذي كان محل زيارة من طرف الوالي وتم تعيين 3 مقاولات أخرى ستواصل الأشغال بنفس المشروع.

خلال الخرجة الميدانية شدد مسؤول الجهاز التنفيذي على ضرورة تدعيم الورشات بالوسائل المادية والبشرية اللازمة واحترام الآجال المتفق عليها قصد تسليم السكنات لمستحقيها.

وفي ذات السياق، تم إيفاد لجنة وزارية تنقلت لمشروع 600 مسكن في صيغة «عدل» ببلدية استيديا، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة اتجاه المؤسسة المكلفة بالإنجاز، ويرتقب أن تتخذ اللجنة المكلفة اجراءاتها بشان المؤسسة المكلفة بالإنجاز، إما بتسريع وتيرة الانجاز ودعم الورشات بالوسائل المادية والبشرية اللازمة في وقت محدد أو فسخ العقد معها وتعيين مقاولة أخرى تكلف بمواصلة انجاز المشروع.

وللإشارة، فقد تم منذ بداية السنة الجارية فسخ عقد 19 عقد لمقاولات تقاعست في إنجاز المشاريع أغلبها سكنية، بعد انذارها من طرف والي مستغانم، ومنحها 15 يوما لتدارك الوضع، وتم استبدالها بمقاولات أخرى، حيث قام الوالي بإنذار المقاولات المتقاعسة في انجاز المشاريع، وبعد بت قامت به المصالح الولائية رفقة مديرية السكن تم فسخ عقد 19 مقاولة، وجاءت العملية بعد وقوف الجهاز التنفيذي، على عدة مشاريع سكنية، بكل من بلديات بوقيرات، سيرات، ماسرى، طواهرية، صيادة بالقطب الحضري الحشم، مزغران تيليغراف، حاسي ماماش، وفي مختلف الصيغ من السكن العمومي الايجاري والسكن الترقوي المدعم.

كما تم إسناد استكمال الأشغال لديوان الترقية والتسيير العقاري وكذا مؤسسات مناولة أخرى مؤهلة تم تنصيبها حسب تعليمات والي الولاية، وهذا قصد إتمام الأشغال المتبقية واستدراك التأخر المسجل وكذا إدراج أسماء المقاولات المتقاعسة التي تم فسخ عقودهم ضمن القائمة السوداء على مستوى الولاية مع تبليغ وزارة السكن والمدينة والعمران .

ز. أمينة

 


المزيد من أخبار الغرب