تم الفصل في 15 ملفا بالإيجاب وتسويتها

الشروع في تسوية ملفات عقود الملكية العالقة بـ5 بلديات في وهران

  23 ديسمبر 2019 - 09:05   قرئ 330 مرة   أخبار الغرب

الشروع في تسوية ملفات عقود الملكية العالقة بـ5 بلديات في وهران

تواصل الخلية الولائية بوكالة التنظيم والتسيير العقاريين الحضريين لولاية وهران، في إطار متابعة سير عملية التكفل بانشغالات المواطنين ودراسة الملفات العالقة في مجال عقود الملكية لمواطنين ومستثمرين، متابعة أشغال عمليات التطهير وتسوية الوضعيات العالقة على مستوى بلديات وهران، بوتليليس، عين الكرمة، بوفاطيس وطافراوي.

عالجت اللجنة نحو 18 قضية عالقة، تم الفصل في 15 ملفا بالإيجاب وتمت تسويتها، وتأجيل 3 ملفات الى حين الفصل فيها، وتشكل عقود الملكية أكبر انشغال لدى سكان البلديات المذكورة وغيرها، أين رفع هؤلاء انشغالاتهم إلى الوكالة العقارية بالتدخل العاجل لمنحهم عقود الملكية الخاصة بسكناتهم التي يقطنون بها منذ مدة. حيث لم يهضم المعنيون الناقمون تأخر استلام عقودهم من اجل استكمال بنياتهم المهترئة، أين يجدون صعوبات في الحصول على تراخيص البناء رغم أنهم استوفوا كل الوثائق المطلوبة.

وعبّر العديد من المواطنين الذين يقصدون الوكالة العقارية قصد تسوية عقودهم عن مدى تذمرهم واستيائهم الشديدين لعدم امتلاكهم وثائق إدارية تثبت جدية امتلاكهم لسكناتهم، التي تسمح لهم التصرف فيها بحرية لعدم امتلاكهم لعقود الملكية فضلا إلى العراقيل التي يواجهونها في تعاملاتهم العقارية في حال بيع أو شراء أو كراء هذه الأخيرة، وأكد المعنيون أنهم يكابدون مرارة المشكل يوميا رغم نداءات الاستغاثة التي توجهوا بها في العديد من المناسبات إلى الوكالة العقارية، بغية إعطائهم حق التصرف في السكنات التي يعيشون فيها منذ سنوات عديدة عن طريق منحهم عقود الملكية، إلا أنهم لم يتمكنوا من ذلك، الأمر الذي جعلهم يجددون مطالبهم إلى الوكالة العقارية بالتسريع في دراسة الملفات والإفراج عن هاته العقود.

وفي موضوع ذي صلة، أكد والي وهران على ضرورة تحسيس كافة التجار الذين يشتغلون بالسوق الشعبي «لاباستاي» وقاطني العمارات بضرورة التنسيق مع كل المصالح المعنية بعملية تهيئة شارع الأوراس والذي يضم السوق الشعبي، وضبط كافة التحضيرات في ما يخص مباشرة الأشغال المتعلقة بتهيئة الشارع وتنظيم السوق الممتد على مسافة 600 متر، على أن تمس المرحلة الأولى الجزء الأول من الشارع على مسافة 110 متر، والتي ستمس 54 محلا تجاريا و44 بائعا للخضر والفواكه من أصحاب الطاولات، على أن تستكمل باقي الأجزاء في نفس الوقت خاصة بعد توفير الغلاف المالى اللازم، حيث تتضمن هذه الأشغال إعادة ترميم واجهات العمارات المطلة على الشارع والسوق التى تندرج ضمن النسيج العمراني القديم، وهي المهمة التي أوكلت إلى مصالح مديريتي السكن والتعمير والبناء، بينما تم تكليف مصالح بلدية وهران بتجهيزات السوق من خلال توفير طاولات تتناسب وعملية تهيئة الشارع والسوق اليومى وكذا وحاويات جمع القمامة، دون إغفال أشغال إعادة تجديد قنوات الصرف الصحي وشبكتي التطهير والإنارة، مع تهيئة هذا الشارع باللافتات والإشارات التوجيهية.

ز. أمينة 

 



المزيد من أخبار الغرب