العثور على قبر آثري وقطع فخارية قديمة بمستغانم

  15 جانفي 2020 - 21:27   قرئ 1560 مرة   أخبار الغرب

العثور على قبر آثري وقطع فخارية قديمة بمستغانم

تم بمستغانم مؤخرا العثور على قبر آثري وقطع فخارية تعود للفترات التاريخية القديمة، حسبما كشفته اليوم الأربعاء من المديرية الولائية للثقافة.

وأوضح رئيس مصلحة التراث الثقافي، العيد بوعزة في تصريح صحفي أن القبر الأثري تم اكتشافه مؤخرا بمنطقة سيدي جبور بحوض وادي كراميس الواقع على بعد 6 كلم شمال شرق بلدية عشعاشة بشرق الولاية، ووجدت حوله العديد من اللقى الأثرية تعود إلى الفترات القديمة.

وذكر المتحدث أن "الموقع الذي يقع على هضبة مطلة على الوادي ولا يبعد كثيرا عن ضريح الولي الصالح سيدي جبور يتضمن تابوت مصنوع من الحجارة المصقولة ويتكون من قبر وغطاء يعود إلى الفترة الرومانية حسب طريقة الدفن."

وسمحت عملية المسح الأثري للموقع بالعثور على مجموعة من القطع الفخارية المتناثرة التي أظهرت المعاينات الأولية أنها تعود للفترة التاريخية الرومانية والقليل منها يعود إلى الحضارة الإسلامية.

ويرجح نفس المصدر أن "الموقع كان عبارة عن مقبرة جزئها الأكبر جرفته السيول ومياه وادي كراميس في الحقب الزمنية الماضية وله علاقة بالمحطات الأثرية المتواجدة على طول هذا الوادي ولاسيما أنه لا يبعد كثيرا عن المغارة التي تعود للفترة الرومانية المكتشفة بالنكمارية في أواخر 2017."

وستحدد الدراسة المعمقة حول هذا الموقع الأثري الجديد والتقرير النهائي الذي سيقوم بإعداده فريق من المختصين والباحثين في التراث الثقافي ولاسيما القديم كل التفاصيل المتعلقة بهذا الاكتشاف التاريخي الهام وعلاقته بالمناطق الساحلية المجاورة.



المزيد من أخبار الغرب