لتفادي أخطار المرض وانتشاره

يوم تكويني حول «كورونا» لفائدة المشرفين على المراقبة الصحية بالحدود في مستغانم

  17 فيفري 2020 - 09:31   قرئ 1238 مرة   أخبار الغرب

يوم تكويني حول «كورونا» لفائدة المشرفين على المراقبة الصحية بالحدود في مستغانم

نظمت مديرية الصحة لولاية مستغانم، يوما تكوينيا حول فيروس كورونا الجديد للطاقم الطبي وشبه الطبي المشرف على المراقبة الصحية على الحدود، أين تم التأكيد على ضرورة خضوع السفن للمراقبة والفحص النظري لجميع أطقم السفن القادمة من الدول التي يظهر بها المرض.

احتضنت قاعة المحاضرات بالعيادة متعددة الخدمات، يوما تحسيسيا وتكوينيا نظمته خلية اليقظة والإنذار المبكر بالتنسيق مع لجنة التكوين المتواصل للمؤسسة العمومية للصحة الجوارية بمستغانم لمجابهة فيروس كورونا الجديد خاصة على مستوى ميناء مستغانم.

وقد شارك في هذا اليوم الذي أشرف عليه الدكتور بحطيطة جمال مدير الهياكل الصحية بالمؤسسة العمومية للصحة الجوارية بمستغانم الطاقم الطبي وشبه الطبي المشرفين على المراقبة الصحية على الحدود، الأطباء العامون، أطباء جراحة الأسنان ‘ الشبه الطيبين.

الدكتور طراي سيد أحمد طبيب مفتش والذي يملك خبرة واسعة في مجال المراقبة الصحية على الحدود والذي سبق له الإشراف على التغطية الصحية بميناء مستغانم، ألقى محاضرة تضمنت توعية بخطورة المرض وتعريفه وطرق انتقال العدوى وكيفية اتباع إجراءات الوقاية ومعرفة حالات الاشتباه وحالات الإصابة وكيفية التعامل مع أي حالة يشتبه في إصابتها بالمرض وطرق العلاج.

كما أكد على أن جميع السفن القادمة من الدول التي يظهر بها المرض يجب أن تخضع المراقبة الدقيقة وجميع أطقم السفن المذكورة يخضعون للملاحظة وإجراء اختبار لهم بجهاز قياس الحرارة عن بعد وإذا تم الاشتباه في أي حالة وخاصة إذا كانت قد غادرت من الصين مباشرة أو ترانزيت خلال 14 يوما يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة ويتم تحولها إلى المستشفى وإخطار الجهات المختصة فورا. للعلم مديرية الصحة والسكان لولاية مستغانم قامت بإعداد مخطط لمجابهة فيروس كورونا الجديد وكفية التعامل معه.

للإشارة، قفز عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في الصين إلى 1110 حالات في جميع أرجاء الصين وارتفع إجمالي حالات الإصابة المسجلة في الصين إلى أكثر من 44200 حالة.

ز. أمينة

 



المزيد من أخبار الغرب