تم توقيف 39 مركبة ووضعها في المحشر

إجراءات ردعية صارمة ضد المخالفين لقرار الحجر الجزئي بمستغانم

  05 أفريل 2020 - 11:28   قرئ 1515 مرة   أخبار الغرب

إجراءات ردعية صارمة ضد المخالفين لقرار الحجر الجزئي بمستغانم

وضعت مصالح أمن ولاية مستغانم، في إطار تطبيق قرار الحجز الصحي الجزئي على ولاية مستغانم، الذي قررته السلطات العليا للبلاد، حيز التنفيذ خطة أمنية محكمة، تضمنت تسخير قوة بشرية معتبرة تتكون من تشكيل ثابت يحتل 14 منفذا لمدينة مستغانم من الجهات الثلاث المحيطة بها، وتشكيل آخر متنقل يجوب كل أحياء وشوارع المدينة، بغية ضمان التطبيق الصارم لهذه التدابير الاحترازية الوقائية من جهة، وتقديم الدعم والمساعدة لبعض الفئات على غرار الأسلاك الطبية وشبه الطبية.

أسفرت العملية عن فحص هوية 42 شخصا، كما تم توقيف 39 مركبة اتخذ ضدها إجراء الوضع بالمحشر، وتم توقيف 8 دراجات نارية اتخذ ضدها إجراء الوضع بالمحشر أيضا، كما يجدر التنويه إلى أن استجابة المواطنين كانت واسعة وطوعية وعيا منهم بخطورة تفشي هذا الوباء حسب تأكيدات ذات المصالح الأمنية.

وتم نهاية الأسبوع المنقضي، رفع الحجر الصحي على 530 شخصا خضعوا لهذا التدبير الاحترازي من وباء فيروس كورونا بفنادق منطقة التوسع السياحي بصابلات، وبدأ المعنيون بهذا الإجراء وهم المسافرون الذين قدموا إلى الجزائر عبر رحلتي ليون ومرسيليا باتجاه مطار وهران الدولي، في 20 مارس الماضي، صباح اليوم بمغادرة أماكن الحجر بعد 14 يوم قضوها داخل فندقي «الزفير» التابع لمجموعة «أ-زاد» و»قصر المنصور».

من جهته، أكد المدير الولائي للصحة والسكان، خليل محمد توفيق، أن المعنيين وعددهم 530 شخصا خضعوا للمراقبة الطبية والمتابعة النفسية من طرف الفريق الطبي وشبه الطبي والنفسي المسخر لهذه العملية الوقائية، التي انتهت اليوم بالنسبة للفوج الأول القادمين من فرنسا وبالنسبة للفوج الثاني القادمين من بريطانيا، ولتسهيل عملية نقل المواطنين نحو مختلف ولايات إقامتهم عبر 44 ولاية، تم تسخير 11 حافلة ستتوجه إلى الشرق والغرب ووسط البلاد، كما قام والي مستغانم، سعيدون عبد السميع، بتخصيص سيارات عمومية لنقل المسافرين القاطنين بولايات الجنوب، مثلما أكده المدير الولائي للنقل، مصطفى قادة بلفار. وتم في إطار هذه العملية، وضع ثلاث مؤسسات فندقية بصابلات تحت تصرف السلطات العمومية للحجر الصحي بمبادرة من الخواص، إضافة إلى مؤسسات أخرى للتأمين والمراقبة وحماية صحة وأمن المواطنين وخصص بداية من هذا الأسبوع مركب «هيبروك» الواقع بنفس المنطقة للعزل الصحي للأطباء وشبه الطبيين المكلفين بالتصدي للوباء.

ز. أمينة

 



المزيد من أخبار الغرب