الوالي أمر باتخاذ إجراءات عقابية ضد المخالفين لقرارات غلق الشواطئ

تحضيرات مكثفة لافتتاح موسم الاصطياف لسنة 2020 بوهران

  08 جوان 2020 - 10:44   قرئ 2321 مرة   أخبار الغرب

تحضيرات مكثفة لافتتاح موسم الاصطياف لسنة 2020 بوهران

تم بولاية وهران، نهار أول أمس، في إطار التحضير لموسم الاصطياف لسنة 2020، خاصة في الظروف الراهنة الخاصة بالحجر الصحي الجزئي وإجراءات الوقاية من انتشار وباء فيروس كورونا، عقد اجتماع لضبط كافة التحضيرات اللازمة لموسم الاصطياف بولاية وهران لسنة 2020، حيث تم خلال هذا الاجتماع تبليغ قرار الوالي المتعلق بغلق الشواطئ المتواجدة بإقليم الولاية، ومنع السباحة والتخييم والتجمع بها، مع تكليف المصالح المعنية باتخاذ كافة التدابير العقابية ضد الأشخاص المخالفين لقرارات السلطة الصحية، وذلك حفاظا على الصحة العامة وسلامة المواطنين.

تم خلال الاجتماع تقديم مختلف المتدخلين للعروض القطاعية الخاصة بالتحضيرات الجارية في هذا الخصوص،مع التكفل بكل المواضيع الأخرى ذات الصلة بموسم الصيف على غرار التكفل بملف الأمراض المتنقلة عن طريق المياه وكذا المخطط العملي الخاص بمكافحة حرائق الغابات،بالإضافة إلى الإسراع في أشغال ترميم مقرات وحدات المراقبة لمصالح الدرك والأمن الوطني والحماية المدنية على مستوى مختلف الشواطئ، بالإضافة الى التكفل بمختلف النقاط السوداء المسجلة في الموسم الماضي، خاصة ما تعلق بتسهيل الدخول للشواطئ،على غرار شاطئ عين فرانين ببلدية بئر الجير.

وتبقى ولاية وهران بصدد التحضير لموسم الاصطياف تحسبا الافتتاح الرسمي الذي تم تأجيله لتاريخ لاحق، وذلك وفقا للتوجيهات التي تمليها السلطات المختصة، ويحظى الملف بكل الاهتمام اللازم من قبل السلطات المحلية، خاصة وأن ولاية وهران تعرف استقطابا كبيرا للمصطافين.

وفي سياق مماثل، بمناسبة اليوم العالمي للبيئة، اشرف الأمين العام لولاية وهران رفقة مديرة البيئة، على الاحتفال الرسمي المنظم بهذه المناسبة، على مستوى بحيرة ام غلاز بوادي تليلات، وذلك بمشاركة مصالح الدرك الوطني، العديد من المديريات الولائية من بينها مديرية الحماية المدنية، مديرية الصيد البحري وتربية المائيات، محافظة الغابات، مديرية السياحة، مؤسسة تسيير مراكز الردم التقني للنفايات، بالإضافة للعديد من الجمعيات البيئية والمجتمع المدني والمواطنين.

وتميزت هذه التظاهرة بتقديم شرح مفصل لمختلف جوانب العملية، من طريقة صيد سمك الشبوط ونقله إلى مختلف الأحواض المائية بالحدائق العمومية، والفائدة الهامة لهذه العملية، والتي تعتبر معالجة طبيعية لانتشار الناموس والبعوض بالولاية، من خلال أن سمك الشبوط ويرقاتة تتغذى بالأساس على بيوض الناموس المتواجدة بكثرة في المسطحات المائية.

 

ز. أمينة

 


المزيد من أخبار الغرب