تم اعتماد 52 مشروعا لتربية الأبقار والدواجن

والي مستغانم يأمر بتسريع أشغال التهيئة بحوض الحليب لدعم الاستثمار

  09 سبتمبر 2020 - 10:23   قرئ 1374 مرة   أخبار الغرب

والي مستغانم يأمر بتسريع أشغال التهيئة بحوض الحليب لدعم الاستثمار

عقد والي مستغانم، عيسى بولحية، اجتماعا متبوعا بخرجة ميدانية للوقوف على مدى تقدم أشغال تهيئة حوض الحليب بالبرجية ببلدية الحسيان، بحيث تشمل هذه الأشغال إنجاز الطرقات الفرعية، الإنارة العمومية الربط بشبكات الماء، الكهرباء، إنجاز نظام لتصريف المياه المستعملة، أين أمر بتسريع وتيرة الأشغال، كما تفقد المشاريع الاستثمارية التي هي قيد الإنجاز وكذا المنجزة بالحوض.

استمع مسؤول الجهاز التنفيذي إلى انشغالات الفلاحين، التي وعد بدراستها، كما تم تقديم بعض الشروحات فيما يخص عمليات التهيئة، وتجرى حاليا عمليات تهيئة واسعة لحوض الحليب بغلاف مالي من ميزانية ولاية مستغانم يقدر بـ908 مليون دينار جزائري. وسيتم ربط منطقة العلب بالطريق الوطني رقم 17 والطريق الولائي رقم 49 وبمنطقة بعايزية - لعوج الصناعية التابعة لبلدية الحسيان، وإنجاز الطرقات الثانوية داخل حوض الحليب بغلاف مالي قدره 211 مليون دينار جزائري كما سيتم إنجاز شبكة للمياه الشروب وإيصال الطاقة الكهربائية للمشاريع الاستثمارية وربط المنطقة بالإنارة العمومية بتكلفة مالية قدرها 320 مليون دينار جزائري. ولحماية منطقة حوض الحليب والحظيرة الصناعية البرجية المجاورة لها من فيضان وادي الطين تجري حاليا أشغال إنجاز قنوات لتصريف مياه الأمطار على مسافة 15 كيلومترا بتكلفة مالية قدرها 158 مليون دينار جزائري. وستساهم هذه الاستثمارات الفلاحية مستقبلا في تربية 4 آلاف بقرة حلوب تنتج سنويا ما يفوق 20 مليون لتر من الحليب مما سيساعد على تقليص فاتورة استيراد بودرة الحليب وخلق زهاء 2000 منصب شغل.

علما أنه تم اعتماد 52 مشروعا لتربية الأبقار والدواجن وإنتاج اللحوم الحمراء بحوض الحليب بمنطقة الحسيان حسب مدير الصناعة، حيث تم استغلال أكتر من 10 آلاف بقرة حلوب في هذا المشروع الذي سيخلق بدوره مؤسسات مصغرة تختص في صناعة مشتقات الحليب، هذه المشروعات المقبولة هي من ضمن 287 ملفا تم إيداعها للاستثمار بحوض الحليب الواقع بمنطقة العلب بين بلديتي الحسيان وسيرات.

المشاريع المقبولة تخص تربية الأبقار وإنتاج الحليب والمقدرة بـ41 مشروعا، وإنتاج اللحوم الحمراء ومشتقاتها 8 مشاريع، و3 مشاريع تخص تربية الدواجن، وذلك على مساحة تقدر بـ1490 هكتارا من مجموع 1774 هكتار مخصصة لإنشاء هذا القطب الوطني المتخصص في إنتاج الحليب.

ز. أمينة

 


المزيد من أخبار الغرب