ضغط على الأطقم الطبية بوهران بسبب ارتفاع حالات "كورونا"

  20 نوفمبر 2020 - 13:38   قرئ 4788 مرة   أخبار الغرب

ضغط على الأطقم الطبية بوهران بسبب ارتفاع حالات "كورونا"

دخلت الأطقم الطبية في كل من المؤسسة الاستشفائية الجامعية بوهران "أول نوفمبر" ومستشفى حي النجمة في ماراطون جديد، في ظل تفاقم حالات كوفيد-19 بولاية وهران، وتزايد الحالات الحرجة، بينما يسجل، برأي المختصين، نقص في الإمكانيات المادية والبشرية، حسب ما أوردته "واج" اليوم الجمعة.

ووجدت هذه الأطقم الطبية، التي أنهكها التعب بعد شهور من العمل في إنقاذ مرضى "كوفيد"، نفسها تواجه موجة جديدة، مثلما تبرزه الأرقام المعلن عنها من قبل لجنة رصد ومتابعة الوباء يوميا.

ويصادف الزائر، حسب المصدر، إلى مبنى الحضانة للمؤسسة الاستشفائية الجامعية بوهران "أول نوفمبر"، الذي حول منذ بداية الجائحة إلى وحدة للتكفل بمرضى فيروس كورونا، مشهدا مقلقا، حيث امتلأت الأسرة المخصصة للإنعاش بالمرضى.

وتستقبل هذه الوحدة الحالات الأكثر حرجا، فيما يتم تحويل تلك الأقل خطورة إلى مستشفى حي النجمة، حسبما أكدته لوأج رئيستها البروفيسور، دليلة بن علي.

وقد يجبر ازدحام المكان وعدم توفر الأسرة لاستقبال الكم الهائل من الحالات الحرجة أحيانا إلى تحويل النقالات إلى أسرة, التي يلاحظ تواجد بعضها في البهو, أين يرقد المرضى وهم موصولين بأنابيب الأوكسجين في انتظار نقلهم إلى مستشفى حي النجمة، على حد ما أوردته "واج".

 

 

 



المزيد من أخبار الغرب