بعد تخوينه الشهيد عبان رمضان

إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت

  14 جانفي 2020 - 19:21   قرئ 2042 مرة   الوطني

إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت

 أمر قاضي التحقيق لدى محكمة المسيلة، أمس، بإيداع مدير الثقافة رابح ظريف المقال من منصبه الحبس المؤقت، بتهمة الإساءة لأحد رموز الثورة التحريرية، ممثلا في الشهيد عبان رمضان، يأتي ذلك بعد تصريحه المسيء لمهندس الثورة، واصفا إياه «بالخائن».

بعد الجدل الكبير الذي أحدثه تصريح مدير الثقافة لولاية المسيلة رابح ظريف، الذي خوّن فيه مهندس الثورة الجزائرية عبان رمضان، وبعد استنكار وزارة الثقافة واعتباره تصريحا غير سؤول لا يمت بأي صلة لأحد كوادر القطاع، والذي وصفته بالمرفوض شكلا ومضمونا، ولا يعفيه تبريره بكون تصريحه يلزمه كمواطن عبر عن رأيه، من الإساءة إلى الشهداء والمجاهدين الذين دفعوا الثمن بحياتهم ولا ينضوي بأي شكل تحت حرية التعبير، راح مباشرة إلى إنهاء مهامه أول أمس. واتخذ قرار إنهاء مهام المدير المحلي للثقافة من طرف الوزارة الوصية بسبب «الإهانة والإساءة» لأحد رموز الثورة التحريرية، حيث أمر قاضي التحقيق لدى محكمة المسيلة بإيداع مدير الثقافة المقال من منصبه الحبس المؤقت قبل قليل بتهمة الإساءة لأحد رموز الثورة التحريرية ممثلا في الشهيد عبان رمضان، يأتي ذلك بعد أن تمت إقالته من منصبه مباشرة بعد تصريحه المسيء لمهندس الثورة.

وكان المعني قد وصف في منشور له عبر حسابه على فايسبوك» الشهيد عبان رمضان بـ»الخائن» و»العميل» في منشور رد فيه على المخرج بشير درايس، وقال المعني في منشور طويل «ليكن في علمك وعلم جماعتك أن الشجاعة لم تنقصنا يوما، بل ولم نفتقر إليها لحظة واحدة، وليكن في علمك أنني حاربتك وسأظل أحاربك ليس لأنك بشير درايس، بل لسبب واحد ووحيد بسيط جدا، هو أنك امتداد لأكبر خائن وعميل لثورة التحرير المباركة ألا وهو (عبان رمضان)». 

أمينة صحراوي

 



المزيد من الوطني