سيعقدون اجتماعا لمناقشة مطالبهم نهاية الشهر

المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية

  14 جانفي 2020 - 19:24   قرئ 2020 مرة   الوطني

المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية

هددت اللجنة الوطنية لمساعدي ومشرفي التربية بالدخول في حركة احتجاجية بداية من 25 جانفي عقب اجتماع لدراسة أهم المستجدات فيما يخص مطالبهم المهنية والاجتماعية، لا سيما ما تعلق بإعادة تصنيف رتبة مشرف التربية في الصنف 12 ورتبة مشرف رئيسي في الصنف 14 لفتح آفاق الترقية لرتبة مستشار التربية منه بتقليص مدة الترقية من رتبة لأخرى، وفتح مناصب مالية كافية لرتبة مشرف تربية رئيسي.

دعت اللجنة الوطنية لمساعدي ومشرفي التربية إلى القضاء النهائي على الرتب الآيلة للزوال والمتمثلة في مساعد ومساعد رئيسي بإدماجهم في الرتبة القاعدية مشرف تربية بالتحويل التلقائي للمناصب المالية، ورفع شهادة التوظيف من حاملي بكالوريا +3 سنوات إلى شهادة الليسانس نظام «أل أم دي» بحكم أن شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية أصبحت شهادة آيلة للزوال مع رفض تنزيل شروط التوظيف إلى شهادة تقني سام نظرا لخصوصية السلك، بالإضافة إلى إعادة تصنيف رتبة مشرف التربية في الصنف 12 ورتبة مشرف رئيسي في الصنف 14 لفتح آفاق الترقية لرتبة مستشار التربية، وإدماج جميع مساعدي ومشرفي التربية في الصنف 12 تماشيا مع المرسوم الرئاسي 14-266.

في السياق، طالبت التنسيقية في بيان لها تسلمت المحور اليومي نسخة عنه بتقليص مدة الترقية من رتبة لأخرى، وفتح مناصب مالية كافية لرتبة مشرف تربية رئيسي، فضلا عن تثمين الخبرة المهنية بالجمع انطلاقا من رتبة التوظيف واعتمادها الترقية لرتبتي مشرف رئيسي للتربية ومستشار التربية، وتثمين الشهادات العلمية واعتمادها في الإدماج والترقية للرتب الأعلى مع حذف شرط الانحدار من التدريس، ناهيك عن منح الأولوية لسلك مساعدي ومشرفي التربية في الترقية لرتبة مستشار التربية، واستصدار رخص استثنائية للترقية لمنصب مستشار التربية لتغطية آلاف المناصب الشاغرة المسيرة بالتكليف منذ سنوات، لذلك قررت اللجنة الوطنية لمساعدي ومشرفي التربية عقد جمعية عامة وطنية بالمقر الوطني يوم السبت 25 جانفي 2020 لدراسة أهم المستجدات على الساحة الوطنية وتحديد سبل التصعيد المناسب لنيل الحقوق المشروعة. كما تحمل الوزارة مسؤولية عدم إنصاف مساعدي ومشرفي التربية وكذا عدم التزامها بتعهداتها إزاء مطالبهم، «كما تدعو كل الزملاء والزميلات الغيورين على مهنتهم ومستقبلهم إلى الالتفاف حول لجنتهم من أجل افتكاك مطالبهم، وتدعوهم لرص الصفوف والمشاركة بقوة في مختلف الحركات الاحتجاجية المقبلة من أجل وضع حد للحقرة والتهميش الذي يتعرض له عمال السلك، فبالتلاحم والاتحاد والاستمرار في النضال تسترجع الكرامة وتتحقق جميع المطالب المشروعة».

نبيل شعبان

 



المزيد من الوطني