الطبعة الرابعة عشر من 28 إلى30 جانفي بقصر المعارض

توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل

  14 جانفي 2020 - 19:25   قرئ 3098 مرة   الوطني

توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل

 أعلنت الوكالة المتخصصة في مجال الاستشارات وتنظيم المعارض عن تنظيم الطبعة الرابعة عشر للصالون الوطني «ملتقى التشغيل والتكوين» خلال أيام 28، 29 و30 جانفي بقصر المعارض «سافاكس» بالجزائر العاصمة، وجاء تحت شعار تنويع الاقتصاد والتحرر من التبعية للمحروقات.

كشف محافظ الصالون علي بلخير، أمس، في ندوة صحفية نظمتها وكالة الاستشارات وتنظيم المعارض، عن إمكانية توفير الصالون ما يقارب 3 آلاف منصب شغل من طرف المؤسسات المشاركة في هذا الصالون، وأضاف المتحدث، أن هذا الرقم ارتفع مقارنة بالسنة الفارطة، أين أتاح الصالون في طبعته الثالثة عشر 2400 منصب شغل، وأضاف ذات المتحدث أنه من المنتظر أن تشارك 45 مؤسسة إضافة إلى 60 مدرسة ومركز تكوين، وهي بمثابة ملتقى يجمع المؤسسات والإدارات التي تسعى الى توظيف مهارات جديدة، ومن المنتظر أن يبلغ مجموع الزوار أزيد من 25000 زائر ما بين طالبي الشغل، رؤساء المؤسسات، ومدراء الموارد البشرية ومسؤولي التكوين وحتى عمال الاجراء. وأوضح علي بلخير، أن الهدف الأساسي من الصالون هو استقطاب الجامعيين وذوي الكفاءات والإطارات الذين يتخبطون في البطالة ويبحثون عن وظيفة أو يطمحون لإنشاء مؤسسة مقاولتية، فيما ستسمح المدارس ومراكز التكوين المشاركة بالمعرض للمهتمين بإجراء دورات تكوينية وتأهيلية هامة، لتحسين مستواهم ما يساعدهم في اثراء سيرهم الذاتية.   وأكد ذات المسؤول، أن الوضع العصيب الذي يمر به الاقتصاد الوطني لا يعد حاجزا أمام بعث وتطوير التكوين والتوظيف، حيث ستبقى فرصا عديدة متاحة للمؤسسات من أجل إنجاح سياستها في هذا المجال، ولفت بلخير في السياق إلى أن بعض القطاعات الاقتصادية لم تمسها الأزمة المالية. وقال بلخير أن أهم أهداف الصالون بهذه الطبعة هو المساهمة في خلق الرابط بين العرض والطلب، والمساهمة في بعث شراكة نوعية بين مختلف الأطراف الفاعلة، أين ستلتقي عروض عمل المؤسسات مع طالبي الشغل، والصالون سيساعد في خلق هذا الربط. ونوه المسؤول في السياق بأهمية الصالون بالنسبة للمؤسسات المشاركة ومراكز التكوين، باعتباره المكان الأنسب لتوظيف المهارات التي تحتاجها، وفي نفس الوقت يعتبر الصالون ملتقى مهما لاستغلال فرص العمل والحصول على وظيفة، كما ستستغل مؤسسات التكوين توافد الزوار لتسويق تخصصاتها ومضاعفة التسجيلات وحتى ابرام الاتفاقيات والشراكات مع المؤسسات في مجال التكوين، وبهذا يكون تناسق بين كل الأطراف. ويذكر أن المعرض ستتواصل فعالياته على مدار ثلاثة أيام، وستنظم ورشات وندوات وموائد مستديرة لتحسين قطاع العمل والشغل وكذا لغرض شرح الأطر القانونية، والإطار الضريبي، وسياسة التوظيف والمهن والحرف والبرامج التكوين وطريقة صياغة وتقديم السيرة الذاتية وكيفية اجراء مقابلات التوظيف وتقديم المهارات.    ويشار إلى أن الصالون نظم تحت رعاية وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، ووزارة التكوين والتعليم المهنيين.

مونية حنون

 



المزيد من الوطني