استقبل قائد الولاية الرابعة يوسف الخطيب

تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية

  15 جانفي 2020 - 19:08   قرئ 2172 مرة   الوطني

تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية

قَدم قائد الولاية التاريخية الرابعة، المجاهد يوسف الخطيب، أمس، آراءه واقتراحاته، خلال استقباله من طرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أمس، من أجل ضمان مستقبل أفضل للأجيال الصاعدة في إطار الجمهورية الجديدة التي وعد بها تبون.

وَسع الرئيس تبون مشاوراته حول الوضع العام للبلاد ومراجعة الدستور باعتباره حجز الأساس لبناء الجمهورية الجديدة، باستقباله يوسف الخطيب قائد الولاية التاريخية الرابعة، حيث تبادل الطرفان خلال هذا اللقاء -حسب بيان لرئاسة الجمهورية- وجهات النظر حول أنجع السبل لمنع الانحراف على بيان أول نوفمبر، حتى لا تصيب البلاد عوامل التفرقة والتشتت والضعف، كما ورد في خطاب كلمة رئيس الجمهورية أثناء تأديته اليمين الدستورية. في السياق، قدم يوسف الخطيب بعض الآراء والاقتراحات لضمان مستقبل أفضل للأجيال الصاعدة في إطار الجمهورية الجديدة، يضيف المصدر.

ويَأتي استقبال، تبون، ليوسف الخطيب، بعد لقائه أول أمس بكل من جيلالي سفيان رئيس حزب جيجل جديد، وكذا رئيس البرلمان الأسبق والرئيس السابق للجنة الوساطة والحوار كريم يونس، حيث تبادل معهم وجهات النظر حول الوضع العام في البلاد بعد دخول مرحلة التغيير، من خلال المشاورات الجارية حول مراجعة الدستور حتى يتكيف مع متطلبات الشعب، ويؤسس لفصل حقيقي بين السلطات، ويسمح بعمل متناغم للمؤسسات ضمن رؤية ديمقراطية شاملة لإصلاح الدولة بكل فروعها ومؤسساتها، حسب بيان للرئاسة صدر عقب اللقاء. من جهته، أكد كريم يونس أن الإجراء المتمثل في التشاور والاستماع والجمع بين مختلف الفاعلين في الحياة المدنية، قبل تقديم المقترحات والملاحظات لفريق الخبراء المكلف بالصياغة النهائية لوثيقة الدستور، إجراء عادل وحكيم، على حد تعبيره، يفتح به رئيس الجمهورية حقل التجديد بالجمع بين خبرة المجتمع المدني وخبرة الطبقة السياسية، كما أبدى رئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق، رأيه في كيفية تعزيز هذه الجهود لبناء المستقبل في ظل الجمهورية الجديدة، حسب المصدر ذاته. وينتظر أن تتوسع دائرة المشاورات التي أطلقها تبون للتكيف مع متطلبات بناء الجمهورية الجديدة، التي وعد بها، لتشمل شخصيات وطنية وقادة أحزاب سياسية آخرين، وكذا ممثلين عن المجتمع المدني، علما أن تبون كان قد استقبل خلال الأيام القليلة الماضية رئيسي الحكومة السابقين أحمد بن بيتور ومولود حمروش، بالإضافة إلى الوزير الأسبق عبد العزيز رحابي، كما زار الوزير الأسبق أحمد طالب الإبراهيمي في بيته.

زين الدين زديغة

 



المزيد من الوطني