التمرين أشرف عليه اللواء السعيد شنقريحة وأظهر قوة الجيش

«بركان 2020» يحظى باهتمام روسي ويؤكد امتلاك الجزائر لأقوى وأحدث الأسلحة

  18 جانفي 2020 - 20:56   قرئ 447 مرة   الوطني

«بركان 2020» يحظى باهتمام روسي ويؤكد امتلاك الجزائر لأقوى وأحدث الأسلحة

حظيت النتائج الكبيرة التي حققتها قوات الجيش الوطني الشعبي واكتسابها لآخر الأسلحة الروسية باهتمام كبير وإشادة من طرف إعلامها، حيث أشارت تقارير إعلامية روسية إلى مشاركة المركبات القتالية الروسية الصنع، وكذلك وحدات المدفعية ذاتية الدفع التي تم شراؤها في الصين، في التدريبات الأخيرة للجيش، بمناورات «بركان 2020» بالناحية العسكرية الرابعة بورقلة تحت إشراف اللواء سعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة.

تعمل الجزائر على الحصول على آخر الأسلحة الروسية لضمان حماية حدودها في ظل الأوضاع المتوترة عبر كامل حدودها، حيث أفادت تقارير إعلامية روسية أن الجزائر أظهرت خلال الزيارة الأخيرة للواء سعيد شنقريحة بالناحية العسكرية الرابعة امتلاكها لآخر الأسلحة الروسية وأنجعها، حيث قالت وسائل الاعلام الروسية إن عمليات التدريب بدأت بإعداد المدفعية ذاتية الدفع من طراز PLZ 45 عيار 155 ملم، والتي دخلت الخدمة في عام 2014، كما تم عرض عمل المدافع ذاتية الدفع بعجلات مع مدافع هاوتزر عيار 122 ملم  D-30، التي تم إنشاؤها على أساس Mercedes-Benz Zetros 2733A، وتم توفير غطاء جوي بواسطة مقاتلات سو-30إم كي أ ومروحيات مي-28إن إيه، وحاكت مواقع «العدو» قاذفات اللهب بي إم-21 «غراد»، وضربت دبابات القتال الرئيسية تي-72إم1 وأنظمة الصواريخ 3إس أو-23-4 «شيلكا» العدوبنيران مباشرة، وقبل الهجوم مباشرة، شاركت أنظمة قاذف اللهب الثقيلة توس-1أ «سولنتسيبيك»، وشاركت أيضا مركبات المشاة القتالية BMP-2M ، التي تم تحديثها بمساعدة من الجانب الروسي، في اختراق الدفاع.

 

ويأتي استخدام هذه الأسلحة بعد أن كانت ذات المصادر أكدت امتلاك الجزائر لغواصتين من المشروع 06361 «فارشيافينكا» المعروفة أيضًا باسم «الثقب الأسود»، حيث دخلت الغواصات رسميا في خدمة القوات البحرية الجزائرية، بالإضافة إلى نظام الصواريخ «كورنيت-إي إم”» المضاد للدبابات وأظهر التمرين أن المنظومة أثبتت فعاليتها في تدمير الأهداف المدرعة والجوية والطائرات بدون طيار، كما تمتلك منظومة الدفاع الجوي «بوك-أم2أ» التي اثبتت فعاليتها في سوريا، حيث اعترضت صواريخ كروز وصواريخ باليستية، وهي قادرة على إسقاط طائرات على مسافة 45 كم وعلى ارتفاع يصل إلى 45 كم واحتمال الإصابة يصل إلى 9 بالمائة، وكذا راجمة القنابل اليدوية الروسية «فامبير» التي تعتبر من أقوى الأسلحة المحمولة يدويا واكتسبت هذه الراجمة شعبية بعد استخدامها في الشرق الأوسط في القتال بنجاح، حيث دمرت هذه الراجمة دبابات من نماذج مختلفة.

أسامة سبع

 



المزيد من الوطني