نحو إنشاء «مدن الضواحي» لفك الخناق عن المدن الكبرى

تبون يعلن عن توزيع 1.5 مليون وحدة سكنيـــــــــــــــــــــــــة آفاق 2024

  19 جانفي 2020 - 21:42   قرئ 1268 مرة   الوطني

تبون يعلن عن توزيع 1.5 مليون وحدة سكنيـــــــــــــــــــــــــة آفاق 2024

 سطرت الحكومة برنامج عمل خاص للقضاء على مشكلة السكن من خلال إطلاق برنامج جديد يخص انـــــــــجاز مليون وحدة سكنية بمختلف الصيغ إضافة إلى تسليم مليون ونصف مليون وحدة سكنية في آفاق 2024، والقضاء على الأحياء القصديرية عبر التراب الوطني وامتصاص عجز برنامج «عدل 2»، ومعالجــــــــــــــــة إشكالية البنايات القديمة، واستئناف انجاز 120.000 تجزئة اجتماعية للتكفل بطلبات السكن في ولايات الجنوب والهضاب العليا، مشددا على ضرورة التوجه نحو إنشاء «مدن الضواحي» لفك الاختنــــــــــــــــاق عن المدن الكبرى.

حظيت أزمة السكن بجزء كبير من مجلس الوزراء المنعقد اول أمس برئاسة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، حيث استمع مجلس الوزراء إلى عرض قدمه وزير السكن والعمران والمدينة حول مخطط عمل القطاع الذي من أهدافه التسوية النهائية لمشكل السكن من خلال منح الأولوية للأسر ذات الدخل الضعيف وخلق ظروف بيئة حضرية وريفية مريحة بما يحقق رفاه المواطن، من خلال تطبيق سياسة عمرانية حقيقية تأخذ بعين الاعتبار المعايير المعمارية وتحافظ على التراث،  ويتضمن مخطط العمل تكثيف انتاج السكنات من خلال تعبئة وتوجيه ناجع للموارد المالية واستكمال البرنامج الجاري وإطلاق برنامج جديد يخص انجاز مليون وحدة سكنية بمختلف الصيغ للفترة2020-2024 إضافة إلى تسليم مليون ونصف مليون وحدة سكنية في آفاق 2024 والقضاء على الأحياء القصديرية عبر التراب الوطني وامتصاص عجز برنامج «عدل 2»ومعالجة إشكالية البنايات القديمة واستئناف انجاز 120 ألف تجزئة اجتماعية للتكفل بطلبات السكن في ولايات الجنوب والهضاب العليا، وفق بيان رئاسة الجمهورية، مؤكدا على ضرورة استكمال البرامج الجارية في أقرب الآجال، مشيرا إلى أن انجاز أي برنامج سكني جديد يجب أن يأخذ بعين الاعتبار صعوبات التمويل، علما أن ذلك لا يجب أن يكون على حساب الجودة والجانب المتعلق بالهندسة المعمارية والتهيئة العمرانية، كما شدد رئيس الجمهورية على حق المواطنين في الحصول على مسكن لائق، وألح على ضرورة القضاء على السكنات الهشة، ومكافحة البيوت القصديرية واتخاذ تدابير لمنع تجددها، وتسليط عقوبات على المخالفين، وطلب من وزير الداخلية ووزير السكن إنشاء آلية خاصة لمراقبة هذا الموضوع والحيلولة دون استمرار مظاهر التواطؤ، وأعطى الرئيس تبون توجيهات في مجال تحسين السكن بتشديد الرقابة الفنية على البنيات، ومحاربة الغش في مواد البناء, ومنع استخدام الخشب في البنايات العمومية الجديدة للحفاظ على الثروة الغابية وتقليص الاستيراد ووجه بضرورة إنشاء بنك للسكن.

وأكد رئيس الجمهورية في ثاني اجتماع لمجلس الوزراء منذ توليه جلوسه على كرسي المرادية على ضرورة إطلاق تفكير شامل بخصوص إنشاء مدن الضواحي بهدف وقف نزوح السكان نحو المدن الكبرى لفك الخناق عليها، وكذا تهيئة بيئة حضرية وريفية مريحة بمراجعة القانون حول التهيئة والعمران وسياسة المدينة وتفعيل ديناميكية مهنة المراقبة في المجال الحضري ومواصلة انجاز المدن الجديدة مع تثمين انجازات الهندسة المعمارية، مشددا على ضرورة ترقية الانتاج الوطني وتشجيع اللجوء إلى وسائل الدراسات والانجاز الوطنية إلى جانب تكثيف استعمال المواد المحلية وضمان مرافقة الشباب المقاولين وارساء نظام معلومات احصائية لمتابعة طلب السكنات بما فيها اللجوء إلى رقمنة الاجراءات وأخيرا تثمين البحث العلمي والتكنولوجي في مجال البناء.

أسامة سبع

 


المزيد من الوطني