فيما اشترطت بعض المؤسسات صحيفة السوابق العدلية لتوظيف أعوان الأمن

الجامعات تتعاقد مع شركات أمن خاصة بعد ارتفاع الاعتداءات بالحرم الجامعي

  11 فيفري 2020 - 19:50   قرئ 348 مرة   الوطني

الجامعات تتعاقد مع شركات أمن خاصة بعد ارتفاع الاعتداءات بالحرم الجامعي

في الوقت الذي اشترطت بعض المؤسسات الجامعية صحيفة السوابق العدلية لتوظيف أعوان أمن على مستوى الإقامات وبدء العمل بها، لجأت العديد منها إلى التعاقد مع شركات أمن خاصة، أمام التسجيل المتكرر للاعتداءات وحالات السرقة داخل الإقامات وبالمؤسسات الجامعية باختلافها.

عاد الحديث مجددا عن غياب الأمن داخل الحرم الجامعي بسبب الحوادث التي تسجل على مستواه، البداية كانت مع مقتل الطالبة بجامعة ام البواقي بعد دهسها من طرف شاب، ووصل الامر إلى محاولة اعتداء على طالبة بجامعة هواري بومدين بباب الزوار الأسبوع الماضي مما استدعى اجراء عملية جراحية لها. حوادث وانزلاقات خطيرة بالحرم الجامعي، جعلت الاسرة الجامعية تدق ناقوس الخطر في اكثر من مناسبة في السنوات الماضية، غير أن الذي يحدث اليوم لم تعد تعره أي اهتمام، كيف لا وهي التي تسابقت من أجل عقد ندوات ولقاءات وملتقيات للتطرق الى موضوع تعديل الدستور، فيما يعاني الطلبة بشكل عام والطالبات بشكل خاص من اعتداءات متكررة داخل الجامعات التي فقدت حرمتها، أمام التسيب الذي يطالها باختلافها من كليات ومعاهد وجامعات بسبب غياب الامن، ورغم أن البعض أرجع السبب إلى العدد القليل لأعوان الامن أمام المداخل الرئيسية للجامعات فإن البعض اتهم مباشرة أعوان الامن في أكثر من مرة بالتحرش والاعتداء على الطلبة، الى جانب تخليهم عن دورهم في ضمان الامن بالسماح لأي أجنبي بالدخول دون التحقق من هويته.

 الحديث عن غياب الامن ربطه البعض بغياب المعدات والامكانات من كاميرات مراقبة وعدد اعوان الامن، الى جانب التوظيف عن طريق المحاباة والمحسوبية، فمن غير معقول أن يتم توظيف عون ذي سوابق عدلية، وهي النقطة التي ركز عليها البعض من خلال اشتراط شهادة السوابق العدلية للتوظيف في الاقامات وقد تم الشروع في العمل بها، في الوقت الذي سارعت فيه بعض المؤسسات الى التعاقد مع شركات أمنية خاصة.

 أمينة صحراوي


المزيد من الوطني