طالبوا باستئناف الحوار مع الوزارة الوصية

الأئمة يحتجون أمام مقر المركزية النقابية الأربعاء المقبل

  15 فيفري 2020 - 19:11   قرئ 191 مرة   الوطني

الأئمة يحتجون أمام مقر المركزية النقابية الأربعاء المقبل

دعت التنسيقية الوطنية للأئمة إلى وقفة احتجاجية الأربعاء المقبل أمام مقر الاتحاد العام للعمال الجزائريين للضغط على الوزارة الوصية من أجل استئناف الحوار حول انشغالات موظفي القطاع وتجسيد القرارات العملية التي من شأنها أن تجد حلولا لمطالب الأئمة، فيما سيتبع هذا الاعتصام بمسيرة إلى وزارة العمل ثم الى قصر الحكومة.

 قال رئيس التنسيقية الوطنية للائمة، جلول حجيمي، إنّ اختيار الخروج إلى الشارع لمطالبة الوزارة الوصية بضرورة القيام بواجبها وإظهار نية حقيقية في تجسيد المطالب المرفوعة من قبل الأئمة، عبر التنسيقية التي تحولت بقوة القانون إلى فيدرالية وطنية بالنظر إلى حجم التمثيل الذي تتمتع به على المستوى الوطني.وأوضح المتحدث أنّ التنسيقية اختارت تاريخ الأربعاء المقبل من أجل تنظيم الاحتجاج، لتزامنه مع يوم الشهيد، مستدلا بالآية الكريمة «وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا»، وأشار إلى أن الوزارة الوصية تتماطل في تنفيذ وترجمة فحوى الاجتماعات المتعددة التي أقيمت معها، باعتبارها ترفض اقتراحات التنسيقية وتتخوف منها إثر تحولها إلى قوة تأثير وضغط حقيقية تمثل الأئمة على مستوى كل التراب الوطني، وتدافع على نشاطهم وأداء مهامهم.   وبرّر جلول حجيمي الموقف الذي تتبناه الإدارة والوزارة الوصية في تعاملها مع هذا الملف بالدعوات المرفوعة من قبل التنسيقية بضرورة فضح ملفات الفساد في قطاع الشؤون الدينية، باعتباره أحد أهم المحاور التي ينبغي تطهيرها لتطوير القطاع وتحسين ظروف العمال والأئمة في خدمة الدين والمواطنين على السواء.ومن ناحية أخرى، شدد حجيمي على أهمية الدفاع عن الإمام وحمايته، بعدما تحوّل إلى هدف الاعتداءات من الغير، من دون أن يتم تفعيل قانون تجريم الاعتداءات على الأئمة، مستنكرا التخريب الذي طال مؤخرا أربعة مساجد دفعة واحدة بولاية الأغواط والمساجد الموجودة بمدينة أفلو التي تعرضت ليلا لعمليات سرقة، موضحا أن كل هذه التجاوزات حدثت ولا تزال دون أن تحرك السلطة الوصية ساكنا ما يعني أنها نفضت يدها من ملف الأئمة.

ق.و

 



المزيد من الوطني