برر ذلك بضرورة مراجعة قانون العمل قبل اتخاذ القرار

«الأرسيدي» يستبعد رفع الأجر الوطني المضمون

  15 فيفري 2020 - 19:20   قرئ 302 مرة   الوطني

«الأرسيدي» يستبعد رفع الأجر الوطني المضمون

استبعد حزب التجمع الوطني الديمقراطي إمكانية رفع الأجر الوطني الأدنى الوطني المضمون من طرف الحكومة الحالية، مبررا ذلك بوجود إجراءات قانونية تسبق ذلك، على غرار مراجعة قانون العمل الذي أدرج المنح والتعويضات في حساب الأجر الأدنى المضمون بإضافة مادة مكررة للمادة 87.

 

رد الأرسيدي أمس، في بيان له انبثق عن الأمانة الوطنية للأرسيدي المجتمعة في دورتها الشهرية العادية، على مخطط عمل الحكومة الجارية المصادق عليه في غرفتي البرلمان، حيث كذب البيان الصادر عن الأمانة الوطنية للأرسيدي المجتمعة في دورتها الشهرية العادية، إمكانية رفع الأجر الوطني الأدنى المضمون من طرف الحكومة الحالية، وعلل ذلك بأن رفع الأجر الأدنى للعامل الجزائري يمر عبر «العودة إلى التعريف العالمي للأجر الأدنى الوطني المضمون» بمعنى ضرورة مراجعة قانون العمل الذي أدرج المنح والتعويضات في حساب الأجر الأدنى المضمون بإضافة مادة مكررة للمادة 87. وبالعودة إلى التعريف العالمي والتعريف الوارد في قانون العمل الجزائري قبل مراجعته، يقدر الأرسيدي الأجر القاعدي الأدنى الذي «يسمح بالحديث عن وجود نية في تحسين القدرة الشرائية» بـ 35 ألف دينار، بينما يقدر الأجر الصافي الأدنى الذي يجب أن يتقاضاه الجزائري بـ 50 ألف دينار. كما انتقدت الأمانة الوطنية للأرسيدي «الشعارات الشعبوية» التي ترفعها الحكومة عبر مخطط عملها، مثل شعار «منح مناصب المسؤولية على أساس الكفاءات» الذي قالت إنه «يشبه شعار الرجل المناسب في المكان المناسب سنوات السبعينات»، أو شعار «تسهيل إجراءات الحصول على التأشيرة لفائدة السواح الأجانب». يذكر أن اجتماع الأمانة الوطنية للأرسيدي تزامن مع عدة نشاطات محلية مخلدة للذكرى الـ31 لتأسيس الحزب. وبالمناسبة قال بيان الاجتماع إن «ثورة 22 فيفري 2019 تعتبر تحية لنضال كل إطارات الأرسيدي الذين رحلوا إما بوفاة عادية أو اغتالتهم أيادي الإرهاب».

 أ ص

 



المزيد من الوطني