حملة «فايسبوكية» تطالب بإقالته من رئاسة اللجنة الأولمبية

بيراف يكسر الأعراف ويعترف بدولة إسرائيل!

  19 فيفري 2020 - 20:37   قرئ 783 مرة   الوطني

بيراف يكسر الأعراف ويعترف بدولة إسرائيل!

 أعاد وقوف رئيس أكبر هيئة رياضية في الجزائر، مصطفى بيراف، لتحية النشيد الوطني لدولة إسرائيل أول أمس الحديث عن التطبيع، خصوصا أن الرياضيين الجزائريين معروفون بعدم مواجهتهم رياضيي الدولة العبرية حتى في التظاهرات الرياضية الكبرى. 

كسر رئيس «الكوا» مصطفى بيراف، الأعراف الدبلوماسية ومواقف الجزائريين عامة والرياضيين بشكل خاص، تجاه القضية الفلسطينة، بعدما وقع أول أمس في المحظور خلال فعاليات الدورة الدولية للجودو التي تحتضنها العاصمة الفرنسية باريس حاليا، بوقوفه لتحية علم ونشيد الكيان الصهيوني، في خطوة أثارت الكثير من الجدل، لاسيما وأنها مخالفة تماما للموقف الجزائري المقاطع لإسرائيل رياضيا، وحاول رئيس اللجنة الأولمبية نفي الأمر، ولكن الفيديو المتداول أثبت عكس ذلك، حيث أظهر «الفيديو» القادم من العاصمة الفرنسية باريس، بيراف وهو يقف بجانب باقي الشخصيات الأولمبية الحاضرة لتحية النشيد الصهيوني، بعد فوز أحد رياضيي الكيان في إحدى المنافسات، ليكون بذلك بيراف أول جزائري يعترف من خلال سلوكه بالكيان الصهيوني، بعد أن قاطعه جميع الرياضيين الجزائريين في وقت سابق، حتى عندما تعلق الأمر بأدوار متقدمة لشتى التظاهرات والمنافسات الرياضية. وانتشر الفيديو، الذي يظهر تحية بيراف لنشيد دولة إسرائيل بسرعة البرق في موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك» وهو ما جعل رواد الموقع يطلقون حملة الإطاحة به من منصبه لرد الاعتبار إلى الجزائر ودولة فلسطين على حد سواء.  وردت اللجنة الأولمبية على الفيديو، في بيان نشرته أمس، أكدت من خلالها أن مقطع الفيديو مركب ومفبرك، مبرزة بأنها ستلجأ للعدالة لمتابعة مروجي الخبر ومقطع الفيديو. 

محمد لمين صحراوي 

 


المزيد من الوطني