تراجع عدد الجرائم بـ 7.12 % وحجز 6 قناطير من المخدرات

توقيف 69 شخصا نظموا رحلات "الحرقة" ببومرداس العام الماضي

  21 فيفري 2020 - 14:23   قرئ 55 مرة   الوطني

توقيف 69 شخصا نظموا رحلات "الحرقة" ببومرداس العام الماضي

كشف مراقب الشرطة رئيس الأمن الولائي لبومرداس، علي بدوي، عن تراجع نسبة الإجرام عبر إقليم اختصاص ولاية بومرداس خلال العام الماضي، بنسبة 7.12 % مقارنة بسنة 2018، بفضل توزيع التشكيلات والمداهمات الأمنية المتكررة لردع الجريمة بمختلف أنواعها والمساهمة الفعالة للمواطنين عبر الخط الأخضر، لافتا إلى حجز 6 قناطير من الكيف المعالج و9168 قرص مهلوس خلال العام نفسه، إلى جانب إحباط 10 تنظيمات للهجرة السرية وتوقيف 69 شخصا مدبرا لها وإحالتهم على العدالة.

قال المدير الولائي لأمن بومرداس، علي بدوي في ندوة صحفية نهاية الأسبوع نشطها بمقر المديرية حول حصيلة الجهاز لسنة 2019، إنه تم إحباط 10 عمليات للحرقة وتوقيف 69 شخصا مدبرا لها وتحويلهم على العدالة خلال نفس السنة، وأفاد بدوي، أن مصالحه تعتمد كل سنة على مخطط اتصالي جديد و"دقيق تراعى فيه تطورات الجريمة في المجتمع وكل ما يتعلق بالتحولات التي يشهدها المجتمع"، مبرزا أن سنة 2019 شهدت انخراطا  فعالا للمواطنين في محاربة الآفات الاجتماعية والتبليغ عن الإجرام بتسجيل 53278 مكالمة هاتفية، منها 4577 مكالمة حول التبليغ عن جريمة، مما ساهم بشكل كبير في تراجع نسبة الإجرام خلال سنة 2019 ببومرداس بمعدل 270 قضية، مقارنة بسنة 2018، أين تمت معالجة 2889 قضية خلال سنة 2019 تورط فيها 3983 شخص، من بينها 505 قضية تتعلق بالمتاجرة واستهلاك المخدرات.

 

وقال بدوي في هذا الجانب "إنه  تم اعطاء الأهمية القصوى من طرف مصالح الشرطة العملياتية لمحاربة مثل هذه القضايا وخاصة المهلوسات"، حيث سجلت مصالحه حجز 613.263 كلغ مخدرات من نوع "راتنج" القنب الهندي و9168 قرص مهلوس سنة 2019، بفضل عمليات شرطية نوعية قامت بها المصالح المختصة، بتسجيل ارتفاع شاسع مقارنة بسنة 2018 التي تم حجز خلالها 38.726 كلغ من مخدرات و3977 قرص مهلوس، مشيرا إلى أن هذه الكمية كانت أغلبها عابرة لولايات أخرى بحسب المتحدث. وفيما يتعلق بالتغطية الأمنية بالولاية، كشف بدوي أنها تبلغ حاليا 80 بالمائية، وسيتم تعزيزها باستلام المشاريع الجديدة التي توجد قيد الإنجاز، من بينها تلك الموجودة في ببرج منايل، يسر، حي البرتقال، الكرمة، الحي الجديد ببن مرزوقة ومشاريع اخرى مسطرة للإنجاز بالمدينة الجديدة بدلس، اضافة الى مشروع  تنصيب "كاميرات" مراقبة، والذي قال بشأنه بأنه سيتم تجسيده ريثما يتم الانتهاء من الدراسة، لافتا إلى أن المشاكل المالية حاليا حالت دون انجاز عدد من هذه المشاريع، مبرزا سعي مصالحه بالتنسيق مع مديرية السكن لتخصيص بنايات من المرافق السكنية خاصة في التجمعات السكنية الجديدة لاستغلالها كمنشآت أمنية.

ضاوية م.
 


المزيد من الوطني