بسبب تورطهما في قضايا فساد

زغماتي يطلب رفع الحصانة عن نائبين برلمانيين عن "الأفلان"

  21 فيفري 2020 - 15:32   قرئ 225 مرة   الوطني

زغماتي يطلب رفع الحصانة عن نائبين برلمانيين عن "الأفلان"

طلب وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي المجلس الشعبي الوطني برفع الحصانة عن النائبين عن حزب جبهة التحرير الوطني، حبيب قدوري، وزميله من نفس التشكيلة السياسية محمد الصغير مير، حيث أحال رئيس الغرفة السفلى للبرلمان سليمان شنين الطلب على اللجنة القانونية في انتظار اجتماع اللجنة وإمكانية تنازلهما طواعية عن الحصانة أو مباشرة الإجراءات القانونية لتجريدهما منها.

أبلغ وزير العدل، بلقاسم زغماتي، رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، بقائمة جديدة من النواب المطلوبين للعدالة، والذين يتعين رفع الحصانة البرلمانية عنهم، حيث وسع من قائمة نواب الشعب المطلوبين للتحقيق في قضايا متعلقة بالفساد، وطلب من مكتب المجلس الوطني الشعبي مباشرة إجراءات رفع حصانة النائبين عن حزب جبهة التحرير الوطني، حبيب قدوري، وزميله من نفس التشكيلة السياسية محمد الصغير مير، حيث أحال رئيس الغرفة السفلى للبرلمان سليمان شنين الطلب على اللجنة القانونية في انتظار اجتماعها وإمكانية تنازلهما طواعية عن الحصانة أو مباشرة الإجراءات القانونية لتجريدهما منها، حيث يتابع المتهمان في قضايا فساد أبرزها استغلال العقار بطريقة غير قانونية والحصول على امتيازات غير مبررة، ويأتي هذا الاجراء في الوقت الذي تمسك الوزير الأسبق عبد القادر واعلي نائب حزب جبهة التحرير الوطني بحصانته البرلمانية رافضا التنازل عنها طواعية، استجابة لطلب اللجنة القانونية والإدارية والحريات بالمجلس الشعبي الوطني، التي دعته إلى التخلي عنها طوعا في ثاني لقاء عقدته معه، أين صادقت على تقريرها المتعلق برفع الحصانة ورفعه إلى مكتب المجلس لبرمجة جلسة مغلقة لرفع الحصانة عنه.

 

وشهد البرلمان بغرفتيه رفع الحصانة عن العديد من نواب حزب "الأفلان"، حيث أودع الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني محمد جميعي تصريحا لدى رئيس المجلس الشعبي الوطني تنازل بموجبه عن الحصانة البرلمانية رفقة النائب عن ولاية باتنة بري ساكر، الذي اختار هو الآخر تنازله عنها، في حين رفض النائب اسماعيل بن حمادي الذي يوجد افراد عائلته رهن الحبس المؤقت بالحراش التنازل عنها، كما صادق نواب المجلس على رفع الحصانة عن النائب المثير للجدل بهاء الدين طليبة، في حين  صادق وتنازل أعضاء بمجلس الأمة برتبة وزراء سابقين طواعية عن حصانتهم يتقدمهم جمال ولد عباس، السعيد بركات، بوجمعة طلعي وعمار غول.

أسامة سبع
 


المزيد من الوطني