دعوة أصحاب الصيدليات إلى إبقائها مفتوحة ليلا

الأطباء الخواص والعيادات الخاصة ومخابر التحاليل ملزمون بفتح مقرات عملهم

  29 مارس 2020 - 22:21   قرئ 314 مرة   الوطني

الأطباء الخواص والعيادات الخاصة ومخابر التحاليل ملزمون بفتح مقرات عملهم

 ألزمت ولاية الجزائر الأطباء الخواص وأصحاب العيادات الصحية الخاصة وكذا مخابر التحاليل الطبية بفتح مقرات عملهم في أقرب وقت أمام المواطنين ومواصلة نشاطاتهم بصفة عادية، داعية أصحاب الصيدليات عبر إقليم ولاية الجزائر إلى إبقاء صيدلياتهم مفتوحة خلال الليل وفق نظام المداومة المعتاد، مؤكدة أن العاصمة تمر في هذه الآونة بمرحلة الحجر الصحي الجزئي في إطار تدابير مواجهة فيروس كورونا، وهو الأمر الذي يتطلب تضافر جميع الجهود الفردية والجماعية على كافة المستويات.

 

طالب والي العاصمة يوسف شرفة، أمس، الأطباء الخواص وأصحاب العيادات الصحية الخاصة وكذا مخابر التحاليل الطبية، بفتح مقرات عملهم في أقرب وقت أمام المواطنين ومواصلة نشاطاتهم بصفة عادية، ودعا والي العاصمة في الصدد أصحاب الصيدليات عبر إقليم ولاية الجزائر إلى إبقاء صيدلياتهم مفتوحة خلال الليل وفق نظام المداومة المعتاد.

وجاء في البيان أنه على غرار عدة ولايات بالوطن، تمر ولاية الجزائر في هذه الآونة بمرحلة حجر صحي جزئي في إطار تدابير مواجهة فيروس كورونا «كوفيد 19» الأمر الذي يتطلب تضافر جميع الجهود الفردية والجماعية على كافة المستويات للحد من انتشار هذا الوباء الفتاك في الأوساط العامة، وذلك بالحرص على تنفيذ كافة التعليمات الصادرة عن السلطات العليا للبلاد. وأكد المصدر ذاته، أن الأمر يدخل في إطار تنفيذ تدابير الوقاية من انتشار هذا الوباء ومكافحته بما يمليه المرسومان التنفيذيان رقم 20-69 و20-70 المؤرخان على التوالي في 21 و24 مارس، بالإضافة إلى التدبير المتخذة المتعلقة بضبط النشاط التجاري وتموين السوق بمختلف المواد الغذائية بانتظام دون انقطاع، وكذا تنقل مستخدمي الصحة العمومية والممارسين الخواص بمجرد استظهار البطاقة المهنية. وأكدت ولاية الجزائر في البيان ذاته أن تضافر جهود الجميع على كافة المستويات، والتزامهم الدقيق والصارم بواجباتهم المهنية والأخلاقية كفيل بالحد من انتشار هذا الوباء والتغلب عليه.

شرفة: «الاستجابة للحجر الصحي جيدة وسنضمن تموين المواطنين بكل احتياجاتهم» 

في سياق ذي صلة، أكد شرفة أن أغلبية المواطنين استجابوا للحجر الجزئي المفروض على العاصمة ما سيساعد على الحد من انتشار فيروس كورونا، مشيرا إلى أن مصالحه تسهر على استمرار تموين سكان العاصمة بكل احتياجاتهم، موضحا أن مختلف مصالح الولاية باشرت منذ صدور تعليمات رئيس الجمهورية بتنفيذ الإجراءات الوقائية والاستباقية لاحتواء انتشار فيروس كورونا التنسيق مع مختلف بلديات العاصمة.

وطمأن شرفة سكان العاصمة بأن مصالحه تسهر على ضمان تموينهم بالمواد الغذائية الأساسية عبر السماح لكل الفاعلين الاقتصاديين بمواصلة نشاطاتهم الاقتصادية والتجارية بصفة عادية، لافتا في الوقت ذاته إلى أن الندرة التي شهدتها المحلات في بعض المواد مثل الحليب والسميد راجعة إلى تهافت المواطنين على تخزين هذين المادتين، ما ترتب عنه هذا الوضع.

وبخصوص منح التراخيص أثناء الحجر الجزئي، أبرز والي العاصمة أنها تمنح فقط للأنشطة التي تكتسي طابعا حيويا كالمخابز والملبنات ومحلات بيع المواد الغذائية، ومنح تراخيص التنقل من أجل كل ما يحمل طابعا اقتصاديا أو طبيا أو له علاقة بالنظافة وفرق شركات الكهرباء والماء للقيام بالتصليحات الضرورية.

بوعلام حمدوش

 



المزيد من الوطني