الحصص تخص التلاميذ المترشحين لامتحانات نهاية السنة

هذه مواعيد بث الدروس لفائدة التلاميذ عبر قنوات التلفزيون العمومي

  05 أفريل 2020 - 19:55   قرئ 2682 مرة   الوطني

هذه مواعيد بث الدروس لفائدة التلاميذ عبر قنوات التلفزيون العمومي

أعلنت وزارة التربية الوطنية عن الجدول الزمني لتقديم الدروس النموذجية الموجهة لتلاميذ السنوات الخامسة ابتدائي، الرابعة متوسط والثالثة ثانوي، وذلك من خلال برنامج «مفاتيح النجاح» الذي سيبث عبر قنوات التلفزيون العمومي.

أكدت الوزارة، في بيان لها، أن هذا البرنامج يتضمن دروسا نموذجية للفصل الثالث من السنة الدراسية الجارية، لفائدة تلاميذ السنوات: الخامسة ابتدائي، الرابعة متوسط والثالثة ثانوي، وذلك تجسيدا لخطة الطوارئ التي رسمتها الوزارة في إطار الإجراءات المتخذة لمجابهة انقطاع التعليم عن التلاميذ، وبهدف الحد من تفشي فيروس كورونا في الوسط المدرسي. وأوضحت الوزارة أن هذا البرنامج يبث يوم الأحد من الساعة الثانية عشر والنصف إلى الساعة الواحدة زوالا بالنسبة لمرحلة الثانوي، ويوم الاثنين وفي نفس التوقيت بالنسبة لمرحلة المتوسط، ويوم الثلاثاء كذلك في نفس التوقيت بالنسبة لمرحلة الابتدائي، ويوم الأربعاء من الساعة في الموعد ذاته بالنسبة لمرحلة الثانوي، ويوم الخميس في نفس التوقيت بالنسبة لمرحلة المتوسط. وأضافت أن، يوم الجمعة، سيبث البرنامج من الساعة الثالثة إلى الساعة الرابعة مساء بالنسبة لمرحلتي الابتدائي والمتوسط. ويبث يوم السبت من الساعة الثانية والنصف إلى الساعة الواحدة زوالا لفائدة تلاميذ مرحلة الثانوي. وحسب الرزنامة التي أعلنت عنها الوزارة، فإن هذا البرنامج يبث على القناتين الأرضية والسادسة، ويعاد بثه على القناة الأمازيغية يوم السبت من الساعة الخامسة إلى الساعة السادسة مساء، ويوميا من الساعة الرابعة إلى الرابعة والنصف مساء. وفي ذات السياق، تطرق وزير التربية الوطنية محمد واجعوط إلى «خطة الطوارئ» التي تم تسطيرها لمجابهة تعليق دوام التعليم، والتي تتضمن بث دروس على قنوات التلفزيون العمومي بالتنسيق مع وزارة الاتصال لفائدة تلاميذ السنة الخامسة ابتدائي وتلاميذ السنة الرابعة متوسط وكذا تلاميذ السنة الثالثة ثانوي، لاسيما لتمكين فئة التلاميذ الذين لا يملكون أي وسيلة من وسائل التكنولوجيا والاتصال، الدعم المدرسي عبر الأنترنت بإشراف الديوان الوطني للتعليم والتكوين عن بعد لفائدة تلاميذ السنة الرابعة متوسط والسنة الثالثة ثانوي. وتقدم الوزير، بعد إعرابه عن تضامنه مع مختلف فئات الشعب الجزائري، سيما الأسرة التربوية في مواجهة الوباء، بتعازيه لكافة أسر الضحايا، ونوّه بكل الذين «يقفون في الصفوف الأمامية لمواجهة الوباء»، سيما «مستخدمي التربية من مفتشين وأساتذة على امتداد ربوع الوطن، الذين يسعون لتسجيل دروس ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي أو عبر شبكة الأنترنت.

نبيل شعبان

 



المزيد من الوطني