قال إن «أناب» تراقب حاليا 75 بالمائة من النشاط الإشهاري

وزير الاتصال يعد بالعمل على تطهير قطاع الإعلام والإشهار

  06 أفريل 2020 - 20:10   قرئ 1894 مرة   الوطني

وزير الاتصال يعد بالعمل على تطهير قطاع الإعلام والإشهار

أكد وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، أمس، أنه سيعمل على تطهير قطاع الإعلام، لاسيما الإشهار، من أجل وضعه في مسار جديد يتميز بالشفافية، وأشار إلى أن المؤسسة الوطنية للنشر والإشهار «أناب» تراقب حاليا نحو 75 بالمائة من النشاط الإشهاري.

قال الناطق الرسمي للحكومة، إنه سيعكف على مواصلة العمل لوضع الإطار القانوني للإشهار في الجزائر، من خلال تطهير القطاع ووضعه في مسار جديد يتميز بالشفافية، وأضاف في تصريح له عقب تنصيب العربي ونوغي رئيسا مديرا عاما جديدا للمؤسسة الوطنية للنشر والإشهار، أن دور هذه الأخيرة يتمثل في كونها الجهة المخولة لتسيير الإشهار في البلاد. وأبرز الوزير  أن مؤسسة «أناب» تعمل على مراقبة نحو 75 بالمائة من النشاط الإشهاري، وأساسا الاستثمار في منح الإشهار، وأردف وزير الاتصال قائلا إن دولة مثل الجزائر يقوم اقتصادها على الريع البترولي من الضروري أن يكون الإشهار الذي يعد -تقريبا محتكرا من طرف الدولة- منظما في أُطر قائمة على مبدأ المساواة بين المتعاملين، وجدد المتحدث في هذا الإطار التأكيد على أنه سيعمل على إعادة تنظيم المؤسسة الوطنية للنشر والإشهار في إطار يتميز بالشفافية.

كما جدد الوزير تأكيد الالتزامات التي قطعها منذ توليه منصبه على رأس الوزارة، والمتعلقة بإجراء مراجعة شاملة لنظام الإعلام في الجزائر، مع تنظيم 10 ورشات ستعكف على دراسة مختلف المواضيع في إطار الشراكة والحوار الدائم مع أسرة الصحافة في الجزائر، ومن بين هذه الورشات تلك المتعلقة بوضع الإطار القانوني للنشاطات المتعلقة بالصحافة الإلكترونية وكذا النشر والإشهار والقنوات التلفزيونية الخاصة والنشاط الإشهاري.

وفي رده على سؤال حول تمديد مدة الحجر الجزئي وطريقة عمل الصحافيين ما بعد الثالثة مساء في تسع ولايات من الوطن، قال المسؤول الأول عن قطاع الإعلام في الجزائر إن التعليمة التي تم التوقيع عليها تسمح للصحافيين المسخرين للعمل بالتنقل من مقر سكناهم إلى مقرات العمل، ما بعد الساعة الثالثة مساء، واعتبر بلحيمر أن هذا الإجراء لا يعني أن وسائل الإعلام يمكنها التصوير أو العمل أثناء فترة حظر التجول، خاصة أن النشاط متوقف والشوارع فارغة، لكن يمكنهم التنقل فقط من مقر سكناهم إلى مقرات عملهم، مؤكدا أنه سينظر في احتياجات وسائل الإعلام في هذا الشأن.

من جانبه، أكد العربي ونوغي أنه سيعمل على رفع التحدي والعمل بسرعة وقوة على تحقيق المهمة التي كلف بها، والمتمثلة في تطهير القطاع من القوى غير القانونية، بالتنسيق مع أهل القطاع، داعيا الجميع إلى التضامن المطلق في إنجاز هذه المهمة.

زين الدين زديغة

 


المزيد من الوطني