أشار إلى إمكانية اتخاذ إجراءات إضافية أخرى للحد من تفشي وباء كورونا

وزير الصحة لا يستبعد فرض الحظر الشامل فـــي حـــال ارتفـــاع عــــدد الإصابـــــات

  06 أفريل 2020 - 22:11   قرئ 1960 مرة   الوطني

وزير الصحة لا يستبعد فرض الحظر الشامل فـــي حـــال ارتفـــاع عــــدد الإصابـــــات

قال وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد إنه يمكن أن تكون هناك إجراءات أخرى للوقاية والحد من تفشي فيروس «كورونا» في الجزائر، وأضاف أن علاج عدد كبير من المصابين بهذا الوباء عبر بروتوكول «كلوروكين» حقق نتائج إيجابية.

لم يستبعد وزير الصحة فرض حجر كلي على الجزائريين للوقاية والحد من تفشي فيروس «كورونا». وقال في تصريح لتلفزيون «روسيا اليوم»، أول أمس، إنه في حال ما استقرت الحالة الوبائية فَلن يتم اللجوء إلى اتخاد إجراءات أخرى في هذا الإطار، أما إذا ارتفعت الإصابات بهذا الوباء فيمكن للسلطات السياسية فرض إجراءات أخرى كتوسيع الحجر الصحي أو جعله كليا».

واستبعد بن بوزيد فرضية تفشي فيروس «كورونا» في الجزائر لتأخر الدولة في فرض الحجر الصحي وإنما للسرعة التي يتميز بها هذا الوباء في الانتشار، وأضاف أن الجزائر أغلقت مطاراتها قبل عدة دول أوربية، وتابع أن الفيروس ينتشر بسرعة والسبب أن الجزائر قريبة من القارة الأوربية، وخاصة فرنسا وإيطاليا، وكان هناك العديد من الأشخاص دخلوا التراب الوطني دون أن تظهر عليهم أعراض الإصابة بالفيروس.

وبخصوص الإمكانيات، قال المتحدث إن الجزائر تعاني من نقص في التجهيزات، خاصة وأنها لم تكن مستعدة لمجابهة فيروس من هذا النوع كسائر دول العالم المتقدمة، مرجعا سبب الضعف إلى التقييد باستيراد أجهزة الكشف، وأشار المسؤول الأول عن قطاع الصحة إلى أن الجزائر تستورد أجهزة الكشف عن الفيروس المستجد من الصين، إذ يُنتظر أن يصل إلى الجزائر قريبا مئات آلاف الأجهزة الكاشفة والتي سيتم توزيعها على 15 ملحقا لمعهد باستور في الجزائر خلال الأسبوع القادم، وربط المتحدث لتلفزيون «روسيا اليوم» ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بوباء «كورونا» على التراب الوطني، بازدياد ملحقات معهد باستور التي تم استحداثها بمختلف الولايات، لإجراء تحاليل الكشف عن هذا الفيروس.

يشار إلى أن تحاليل الكشف عن فيروس «كورونا» تُجرى حاليا في وهران وقسنطينة وورقلة وعنابة، وقريبا في مستشفى مصطفى باشا.

زين الدين زديغة

 



المزيد من الوطني