الالتزام بتدابير الوقاية ساهم في استقرار الوضعية الوبائية بالولاية

تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام

  26 ماي 2020 - 18:36   قرئ 213 مرة   الوطني

تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام

 لم تسجل ولاية تيزي وزو أي حالة مؤكدة جديدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام، ما يوحي باستقرار الوباء في هذه الولاية التي يكون قد نجح سكانها في الالتزام بتدابير الوقاية ومكافحة تفشي الفيروس، سواء تعلق الأمر بالحجر الصحي أو احترام مسافة التباعد الاجتماعي. 

 عرفت ولاية تيزي وزو حالة الاستقرار منذ 16 ماي الجاري، بعدما توقف عداد إحصائيات اللجنة الولائية المكلفة برصد والوقاية من الفيروس عند 175 حالة مؤكدة و24 حالة وفاة، فضلا عن امتثال 131 مصاب للشفاء منذ ببداية جائحة كورونا. من جهة أخرى ورغم أن الوضعية المسجلة على مستوى ولاية تيزي وزو، الموثقة يوميا بإحصائيات رسمية تنشر لصالح الرأي العام سواء في الإذاعة المحلية أو على مستوى الصفحة الرسمية للمجلس الشعبي الولائي، تعد مؤشرا إيجابيا على تراجع الوباء بالمنطقة التي عرفت تنظيما محكما من قبل لجان القرى والأحياء في مسعى محاصرة الفيروس ومنع انتشاره إما عن طريق فرض الحجر الشامل أو بإقامة حواجز التعقيم وغيرها من الإجراءات الأخرى المعتمدة في معركة مكافحة الفيروس التاجي، إلا أن لرواد مواقع التواصل الاجتماعي رأي آخر، إذ تداولت الكثير من الصفحات إشاعات مناقضة لما يروج له من طرف المصدر الرسمي حول خريطة انتشار كوفيد 19 في إقليم ولاية تيزي وزو، إلا أن هذا الطرح فندته مصادر طبية محلية، حيث أكد أحد أعضاء مديرية الصحة لولاية تيزي وزو في تصريحاته لـ»المحور اليومي» أن كل ما يروج له مجرد إشاعات، وأن أدوات الكشف عن الفيروس متوفرة، حتى أن إجراء التحاليل لا يتوقف فقط على ما يقوم به مخبر جامعة مولود معمري، وإنما هناك تحاليل الكشف السريع وحتى عينات الحالات المشتبه في إصابتها، حيث يتم إرسالها يوميا إلى معهد باستور. كما أضاف المصدر أن الدليل القاطع على تراجع الوباء في الولاية يكمن في مغادرة جميع المرضى المؤسسات الاستشفائية التي أضحت معظمها حاليا خالية من الحالات المؤكدة، إلا أنه حث في الوقت ذاته على عدم الانسياق وراء هذه الإشاعات التي تمثل تشكيكا ومحاولة لإحباط معنويات الطاقم الطبي وشبه الطبي الذي لا يزال يبذل قصارى جهده في عملية مكافحة ومحاصرة الفيروس.

أغيلاس، ب


المزيد من الوطني