في انتظار فتح المجال الجوي الجزائري

منظمة الطيران المدني تعلن عن بروتوكولات سفر آمنة لاستئناف الرحلات

  02 جوان 2020 - 18:19   قرئ 369 مرة   الوطني

منظمة الطيران المدني تعلن عن بروتوكولات سفر آمنة لاستئناف الرحلات

 أصدرت منظمة الطيران المدني لائحة بالإجراءات الاحترازية الواجب على شركات الطيران اتخاذها، بعدما أعلن عدد منها استئناف حركة النقل الجوي المعلقة منذ ثلاثة أشهر إثر أزمة وباء «كورونا»، في انتظار فتح المجال الجوي الجزائري المرتبط بقرار من السلطات العليا.

 قالت المنظمة في اللائحة التي نشرتها عبر موقعها الإلكتروني، أمس، إنه بات من الأفضل استئناف رحلات النقل الجوي، والالتزام بجملة إجراءات احترازية كمبادئ لحماية حياة الناس، ودعت المنظمة -حسب الموقع الإلكتروني للتلفزيون العمومي- شركات الطيران إلى العمل كفريق واحد، وإظهار التضامن لحماية حياة الناس، من خلال تدابير متناسقة وإدارة المخاطر بالسلامة والأمن والصحة.

 وحسب المصدر ذاته، دعت المنظمة الدولية للطيران المدني إلى وضع تدابير الصحة العامة للطيران ضمن أنظمة سلامة وأمن الطيران وتعزيز ثقة المسافرين، مع التمييز بين انتعاش نشاط شركات الطيران وإعادة تشغيل النقل، كما حثت في هذا السياق على دعم استراتيجيات الإغاثة المالية وتعلم الدروس لتحسين المرونة.

 وتهدف هذه التوصيات التي تبنتها اللجنة التنفيذية لمنظمة «الإيكاو»، مساء أول أمس، حسب ما نشرته مواقع إعلامية، لأن تكون بمثابة إطار لضمان سلامة الركاب والعمال على متن الطائرات وفي المطارات. وبموجب القواعد، يتعين على المسافرين لدى وصولهم المطار إبراز شهادة الصحة والخضوع لفحص أوّلي لحرارة الجسم.

 ويتعيّن إعطاء الأولوية لتسجيل المسافرين على الإنترنت قبل الوصول إلى المطار، كما تنبغي إعادة النظر في ممرات التفتيش الأمني للحد من التواصل الجسدي وخطوط الانتظار.

 وتنصح القواعد -وفق المصادر ذاتها- بتحميل تذاكر السفر على الهاتف وبأشكال أخرى من التكنولوجيا التي لا تعتمد على اللمس، مثل مسح الوجه أو العين، ومن شأن ذلك أن يلغي أو يخفض بدرجة كبيرة الحاجة للمس وثائق السفر بين الموظفين والركاب حسب الإرشادات.

 وتشجع القواعد الركاب على السفر بأقل ما يمكن من الحمولة، مع حقيبة يد صغيرة، ولن يسمح بتوفير الصحف والمجلات على متن الطائرات.

 وسيكون وضع الكمامة أو قناع الوجه إلزاميا داخل الطائرة وفي المطارات، حيث يتعين الالتزام بالتباعد الجسدي لمسافة متر على الأقل، وسيكون الدخول إلى المطارات محصورا بالركاب ومرافقيهم كالذين يرافقون ذوي الاحتياجات الخاصة وموظفي المطارات.

 وعلى متن الطائرات، يجب على الركاب وضع الأقنعة الواقية أو الكمامات والتنقل أقل ما يمكن داخل المقصورة، وعدم الاصطفاف أمام المراحيض، للحد من خطر نقل العدوى لركاب آخرين، وسيتم تزويد المضيفين الجويين بلوازم للحماية الشخصية قد تتضمن أقنعة للوجه وقفازات وكمامات طبية. ولم توصِ «الإيكاو» بإبقاء مقعد فارغ بين كل مقعدين لضمان التباعد الجسدي، والذي يعتبره قطاع الطيران تهديدا للربحية.

 وكانت رئاسة الجمهورية قد أكدت قبل أيام أن قرار فتح أو غلق المجال الجوي قرار سيادي لا يصدر إلا عن السلطات العليا للبلاد.

زين الدين زديغة

 


المزيد من الوطني