دعا إلى تطبيق محتوى البرنامج الوطني للصحة في المؤسسات التربوية

واجعوط يأمر بضمان التغطية الصحية للتلاميذ والأساتذة خلال الموسم الدراسي

  17 جوان 2020 - 19:16   قرئ 371 مرة   الوطني

واجعوط يأمر بضمان التغطية الصحية للتلاميذ والأساتذة خلال الموسم الدراسي

تحويل ميزانية المطعم المدرسي للفصل الثالث إلى نفقات التسيير

أمر وزير التربية الوطنية محمد واجعوط مديري التربية للولايات بإيلاء الأهمية القصوى لملف طب العمل والصحة المدرسية، وضمان التغطية الصحية الضرورية للتلاميذ والموظفين خلال الموسم الدراسي المقبل، خاصة في ظل الظروف الصحية المتدهورة التي تعرفها البلاد بسبب وباء «كوفيد-19»، داعيا إلى تطبيق محتوى البرنامج الوطني للصحة في المؤسسات التربوية، والتنسيق مع مديريات الصحة بالولايات، ومختلف الشركاء المعنيين لضمان تنقل التلاميذ إلى مقرات وحدات الكشف والمتابعة لإجراء الفحوص الطبية المنتظمة.

أفادت الوزارة على صفحتها الرسمية على «فايسبوك» بأن وزير التربية لدى إشرافه على ندوة مرئية عن بعد مع مديري التربية للوقوف على مدى إنجاز العمليات ذات الأهمية للقطاع لاسيما منها طب العمل والصحة المدرسية، طالب المديرين الولائيين للتربية بالسهر على المتابعة الميدانية لمصالح طب العمل والتجسيد الفعلي لها لمباشرة عملها في أحسن الظروف بالتنسيق الوثيق مع مديريات الصحة والسكان بالولايات حتى تكون كلها «عملية ووظيفية».

كما شدد الوزير على الأهمية «البالغة» التي توليها وزارته لملف طب العمل لما له من دور في التكفل بصحة مستخدمي القطاع، لافتا إلى ضرورة العمل والتنسيق مع مختلف الشركاء المعنيين لتطبيق محتوى البرنامج الوطني للصحة في الوسط المدرسي، مشيرا إلى الاهتمام الكبير الذي يوليه لصحة التلاميذ في ظل الظروف الحالية، داعيا مدراء التربية إلى مزيد من الجهد ضمانا للتغطية الصحية الضرورية لأبناء الجزائر، لاسيما في الموسم الدراسي المقبل.

وأصر المسؤول ذاته على ضرورة التنسيق مع الجهات المعنية لضمان تنقل التلاميذ إلى مقرات وحدات الكشف والمتابعة لإجراء الفحوص الطبية المنتظمة، معتبرا أن من الضروري العمل على تحيين النصوص المنظمة للصحة بالتنسيق مع الجهات المعنية، لاسيما فيما تعلق بالمناشير والتعليمات الوزارية المشتركة، قصد ضمان أكبر تغطية صحية للتلاميذ.

وفيما يتعلق بملف ميزانية التسيير للمؤسسات التربوية، ذكر وزير التربية الوطنية بالتعليمات التي أسداها والمتضمنة إعادة توزيع الاعتمادات المخصصة للتغذية المدرسية والخاصة بالفصل الثالث وإعادة تحويلها إلى الخدمات المشتركة قصد سد العجز المسجل في نفقات التسيير. وفي ختام حديثه، تطرق الوزير إلى مخططات حصص التعلم في مرحلة التعليم الابتدائي لما لها من أهمية كبيرة باعتبارها من أولويات العملية التربوية والتي تمكن أساتذة التعليم الابتدائي من أداء مهامهم البيداغوجية على أكمل وجه، مشددا في هذا الصدد على أهمية ومدى تقدم إنجاز هذه المخططات التي «لا يحتمل إنجازها أي تأخير، حتى يتولى بعد ذلك المركز الوطني للوثائق التربوية نشرها عبر موقعه الإلكتروني وعبر الأرضية الرقمية لوزارة التربية الوطنية».

نبيل شعبان

 


المزيد من الوطني