هددت بمعاقبة شركات البناء المخالفة للتعليمات

وزارة السكن تكشف عن الإجراءات الوقائية داخل ورشات البناء

  06 جويلية 2020 - 19:14   قرئ 272 مرة   الوطني

وزارة السكن تكشف عن الإجراءات الوقائية داخل ورشات البناء

بلعريبي يأمر بتسريع وتيرة الإنجاز لتدارك التأخر الناجم عن الحجر

 كشفت وزارة السكن والعمران والمدينة عن الإجراءات الوقائية المطبقة على مستوى ورشات البناء لاسيما  ما تعلق بإصدار تراخيص نقل مواد البناء ما بين وداخل الولايات وحظر التجمعات داخل الورشات، ووضع نقاط للمياه ومواد التنظيف والتعقيم داخلها مع توفير آليات المراقبة وقياس الحرارة داخل الورشات التي تحوز على قواعد الحياة، ناهيك عن حظر تقديم الوجبات الغذائية في المطاعم واللجوء إلى الوجبات الجاهزة مع تناولها بصفة فردية.

أوضح نائب المدير المكلف بالبحث والتنظيم التقني للبناء بوزارة السكن والعمران والمدينة، رضا بوعريوة، أن مخطط الرفع التدريجي للحجر يشدد على الإبلاغ الفوري عن أي حالة مشتبه في إصابتها داخل ورشات الإنجاز وتعزيز مساعي التحسيس والاتصال والإعلام، مع وضع رسومات بيانية تشرح تطبيق التدابير الوقائية على أرض الواقع، مؤكدا أن الوزارة أصدرت تعليمات أيضا من أجل عدم تطبيق عقوبات التأخير على العمال، على أن تكون عملية الاستئناف مرفقة إجباريا بوثائق تحمل التزام الأطراف، منها المؤسسات ومكاتب الدراسات، من أجل الامتثال الدقيق والصارم للتعليمات.

وفيما تعلق بالتدابير القسرية المطبقة على أصحاب المؤسسات غير الملتزمين بالتدابير الوقائية الضرورية، أكد بوعريوة أن التعليمة الوزارية في هذا الصدد تقضي، بعد توجيه إعذارين، بتطبيق عقوبات «قد تصل إلى غلق الورشات ووقف الأشغال وتطبيق عقوبات التأخر.

في السياق، وجه المدير العام للوكالة طارق بلعريبي، تعليمات لمدراء المشاريع السكنية، لتسريع وتيرة الإنجاز من أجل استدراك التأخر الناجم عن فيروس «كوفيد19»،  والالتزام بالوعود المقدمة للمستفيدين من الصيغة السكنية البيع بالإيجار فيما يخص تسليم السكنات لأصحابها في الآجال المحددة، وأكد وزير السكن أن 14675 وحدة سكنية جاهزة للتسليم ستوزع بعد رفع الحجر الصحي مباشرة، منها 5300 وحدة سكنية تخص العاصمة. وأضاف أن إعادة إطلاق عملية منح شهادات التخصيص ستكون لفائدة 100 ألف مكتتب متبق، إذا تم الالتزام من طرف المواطنين بإجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي، مشيرا إلى أن عملية منح شهادات التخصيص توقفت بسبب التصرفات غير المسؤولة لبعض المكتتبين الذين لم يحترموا شروط الحجر الصحي وتوجهوا إلى مقرات وكالة عدل للولايات.

ومن أجل تسريع استئناف عمل الورشات وتدارك التأخر المسجل بسبب الأزمة الصحية، أكد المدير العام للسكن أنيس بن داود في تصريح سابق أن الوزارة تنوي العمل بنظام ثلاثة فرق في اليوم لمدة 24 على 24 ساعة في اليوم بما يسمح للورشات بالعمل المتواصل، مبرزا أن الجزائر تسعى في المستقبل إلى إعطاء الأولوية للأداة الوطنية في البناء، حيث إن برامج السكن ستصبح مخصصة فقط للمؤسسات الجزائرية. وتابع يقول إن القطاع سيوقف من الآن فصاعدا البرامج المستهلكة للميزانيات الكبيرة، والتي تتطلب تمويلا من الدولة بنسبة 100 بالمائة، مؤكدا أن السكن الاجتماعي سيخصص فقط للفئات المعوزة.

نبيل شعبان

 


المزيد من الوطني