الالتزام بارتداء الكمامات بنسبة 80 بالمائة سيخفّض معدل الإصابات

بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر

  06 جويلية 2020 - 19:19   قرئ 320 مرة   الوطني

بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر

الحجر الصحي مستبعد حاليا وهو خارج صلاحيات وزارة الصحة

أكّد وزير الصحة و السكان وإصلاح المستشفيات «عبد الرحمن بن بوزيد» أن ارتفاع عدد حالات العدوى بكورونا يعد مشكلة عالمية، وغير مقتصر على الجزائر فحسب، موضحا في الوقت نفسه أن التزام المواطنين بارتداء الكمامات الواقية بنسبة 80 بالمائة يكفي لتجاوز المرحلة الحرجة الحالية التي تمر بها البلاد.

أوضح وزير الصحة «بن بوزيد» أن ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس التاجي خلال الأيام الأخيرة لا يشمل الجزائر فحسب، بل المشكلة عالمية، خاصة بعد أن مسّ الارتفاع العديد من الدول عبر العالم، على غرار البرازيل والإكوادور وبوليفيا والولايات المتحدة، وهي الدول التي لا تقارن مع الجزائر التي تسجل أرقاما بسيطة مقارنة بالأرقام المرعبة التي تسجلها هذه الدول، وهو ما أكدته منظمة الصحة العالمية في بيان لها، أبرزت من خلاله أن ارتفاع عدد الإصابات بكورونا قد مس أغلب بلدان العالم. وبهذا الخصوص، أشار الوزير إلى أنّ هذا الفيروس مجهول لحد الساعة، ولم يتم بعد التعرف على خصائصه وكيفية انتشاره.

في سياق ذي صلة، أورد الوزير أن أسباب ارتفاع الوفيات بالفيروس في الجزائر عديدة، من بينها عدم الالتزام بارتداء الأقنعة الواقية مؤخرا، قبل أن يأتي قرار فرض ارتدائها، والذي ساهم في استقرار معدل الوفيات في مستويات متوسطة، رغم ارتفاع عدد الحالات الموبوءة في الأسبوعين الأخيرين، مؤكدا في هذا الخصوص أن التزام أزيد من 80 بالمائة من السكان بارتداء الكمامات بالشوارع سيعمل لا محالة على تراجع عدد الحالات المؤكدة، ومنه استقرار الحالة الوبائية. وفيما يتعلق بقرار إعادة فرض الحجر الصحي على بعض الولايات التي سجلت ارتفاعا ملحوظا في عدد الإصابات بكورونا، على غرار سطيف، الوادي، وهران، باتنة وتيبازة، إضافة إلى البليدة والعاصمة، استبعد بن بوزيد إقرار نفس الإجراءات السابقة على الولايات المعنية، بسبب صعوبة القرار وتداعياته الاقتصادية سواء على الشعب أو على البلد ككل. وبخصوص ذلك، أوضح بن بوزيد أنّ مثل هذه القرارات خارج نطاق وزارة الصحة التي تتكفل حاليا بالإجراءات الصحية المعمول بها في المراكز الاستشفائية، وبتقديم التوصيات للوزارة الأولى قصد التعامل الحسن مع الأزمة الصحية.

عبد الغاني بحفير

 



المزيد من الوطني