بعد حظر التجمعات العائلية لاسيّما حفلات الزفاف بعدة ولايات

ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا»

  06 جويلية 2020 - 19:19   قرئ 600 مرة   الوطني

ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا»

  علقت عدة ولايات عمليات إبرام عقود الزواج عبر بلدياتها، في إطار التدابير الوقائية للحد من تفشي جائحة «كوفيد-19»، في انتظار تطبيق مثل هذا القرار بولايات أخرى كانت قد حَظرت التجمعات العائلية، لاسيما تنظيم حفلات الزفاف، التي تعتبر بيئة مناسبة لتفشي وباء «كورونا».

قرر ولاية بسكرة، عبد الله أبي نوار، تعليق عملية إبرام عقود الزواج عبر بلديات الولاية، تفاديا لانتشار فيروس «كورونا»، وأوضحت تعليمة لوالي بسكرة، أول أمس، موجهة للمصالح المعنية، أنه تبعا لسلسلة التدابير والإجراءات الوقائية الرامية لمحاصرة الوباء وانتشاره، ونظرا لكون إبرام عقود الزواج أصبح يشكل عاملا لا يستهان به في توفير شروط انتشار الفيروس، سواء أثناء الإجراءات الرسمية التي تتم على مستوى المصالح، أو بالخصوص التي تتم على مستوى الأعراس والحفلات، فقد تقرر تعليق عملية إبرام عقود الزواج مؤقتا إلى إشعار آخر، كما شدد الوالي على ضرورة التطبيق الصارم والتقيد التام بهذه التعليمة.  وبدوره، قرر والي البويرة التوقف بصفة مؤقتة عن إبرام عقود الزواج، وجاء في تعليمة للوالي موجهة للمصالح المعنية، أنه تنفيذا للتعليمات الواردة من مصالح وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، ونظرا لتفشي جائحة «كوفيد-19»، بصفة مقلقة، بسبب التجمعات العائلية المرتبطة بالأعراس، فإنه سيتم التوقف الفوري بصفة مؤقتة عن إبرام عقود الزواج إلى إشعار آخر، قصد الحد من تفشي الوباء.

كما قرر الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية للرويبة التعليق المؤقت لإبرام عقد الزواج إلى إشعار لاحق، تنفيذا لتعليمات والي ولاية الجزائر، في إطار إجراءات الوقاية من فيروس «كورونا».

ومن المتوقع أن يصدر ولاة آخرون قرارات في هذا السياق، في إطار تدابير الحد من تفشي فيروس «كورونا»، خاصة على مستوى الولايات التي تواصل تسجيل أعداد مرتفعة من الإصابات، على غرار سطيف، باتنة، وهران، الوادي، العاصمة، البليدة والمسيلة، علما أن العديد من ولايات الوطن كانت قد منعت خلال الساعات الماضية التجمعات العائلية لاسيما حفلات الزفاف والختان والولائم، والتي تشكل عوامل من شأنها أن تساهم في انتشار هذه الجائحة، على غرار ولايات العاصمة، بومرداس، معسكر، قسنطينة وغيرها، في إطار ما تم إقراره من طرف مصالح الوزير الأول من تدابير صحية ووقائية ترمي إلى تعزيز المسعى التدريجي والمرن المعتمد لمكافحة فيروس «كورونا»، وتسيير الوضع الصحي الاستعجالي المرتبط بهذا الوباء. وكان رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، قد صرح بأنه لا يستبعد تشديد إجراءات الحجر الصحي إن لزم الأمر ذلك، في وقت كانت الحكومة قررت تمديد إجراءات الحجر المنزلي المتخذة في إطار محاربة فيروس «كورونا»، إلى غاية 13 جويلية الجاري، وتنص على رفع الحجر المنزلي الكامل عن 19 ولاية وفرضه من الساعة الثامنة ليلا إلى غاية الخامسة صباحا من اليوم الموالي على 29 ولاية أخرى، مع تشديد احترام إجراءات الوقاية.

 زين الدين زديغة


المزيد من الوطني