يشرف على المشروع متطوعون من السلك الطبي وشبه الطبي

ولاية سطيف تطلق أكبر صرح طبي للكشف عن كورونا

  13 جويلية 2020 - 17:59   قرئ 291 مرة   الوطني

ولاية سطيف تطلق أكبر صرح طبي للكشف عن كورونا

أطلقت 24 جمعية تابعة لملتقى المجتمع المدني بالتنسيق مع ولاية سطيف مشروع أكبر صرح طبي للكشف عن المصابين بفيروس كوفيد 19، يضم نحو 1500 كرسي للكشف. ولإطلاق هذه المبادرة، أعلنت الجمعيات عن شروعها في استقبال ملفات المتطوعين من أطباء وممرضين وسائقي سيارات الإسعاف كخطوة أخيرة قبل الشروع في تجسيد المشروع على أرض الواقع.

قررت جمعيات المجتمع المدني الناشطة بولاية سطيف اعتماد قاعة المعارض «المعبودة» كصرح يضم قرابة 1000 إلى 1500 كرسي، مع مسافة 1.5 متر بين كل كرسي وآخر، حيث سيتم أخذ العينات إذا استدعت الضرورة لذلك، فضلا عن إرسال من يحتاجون الدخول للمستشفى للمشافي إذا كانت حالتهم خطيرة، وإرسال من يحتاج لعزل إلى فندق مع إعطائه دواءه. ويأتي هذا المشروع بعد أن تمت الموافقة عليه بصفة رسمية من طرف كل من السلطات المحلية والوالي، حيث يتبقى فقط تسجيل المستخدمين الأطباء الممرضين المتطوعين لبداية تنفيذ المشروع على أرض الواقع،. وأكدت الجمعيات أنه سيتم توفير وسائل الحماية من طرف الدولة والجمعيات، وهي النقطة التي تمت مناقشتها والتركيز عليها، إضافة إلى توفير الإطعام والنقل بالنسبة للمتطوعين داخل ولاية سطيف. أما بخصوص المتطوعين من خارج ولاية سطيف، فسيتم توفير الإقامة والإطعام والحماية، وهي من بين النقاط المتفق عليها للعمل في ظروف جد مريحة ومنظمة، مع توفير سيارات الإسعاف، وكذا تجنيد عمال مؤسسات النظافة لتعقيم وتنظيف المكان، وتجنيد مصالح  الأمن والحماية المدنية للسهر على السير الحسن للمشروع.

من جهته، طمأن الوالي بشأن تقديم الدعم المادي للمتطوعين، مشيرا إلى أن الموافقة على هذا المشروع تمت لأن المبادرة مدروسة ومنظمة، خاصة بعد أن تم الشروع في تسجيل المتطوعين من الأطباء العامين والأطباء المقيمين، والأطباء المختصين، والأطباء المتقاعدين، وكذا الممرضين وسائقي سيارات الإسعاف وأعوان الأمن، على أن يتم تكوين العناصر التي لا تحوز على خبرة كبيرة من طرف الأساتذة والأطباء الذين لديهم خبرة في المجال. وتأتي هذه المبادرة بعد ارتفاع حدة انتشار الفيروس بولاية سطيف، مع تسجيل نقائص فيما يتعلق بالكشف والتكفل بالحالات الموبوءة.

عبد الغاني بحفير

 


المزيد من الوطني