دعوا إلى الحوار واحترام القوانين في التسيير

أساتذة الجنوب يطالبون بسكنات وظيفية ومخلّفات مالية للترقية

  13 جويلية 2020 - 18:19   قرئ 217 مرة   الوطني

أساتذة الجنوب يطالبون بسكنات وظيفية ومخلّفات مالية للترقية

 طالب أساتذة الجنوب بتخصيص حصص سكنية وظيفية إضافية لصالح القطاع بالولايات الجنوبية وحل كل الوضعيات العالقة الخاصة بهذا الملف، مستنكرين التأخر الكبير في صرف المخلفات المالية المتعلقة بالترقية في الدرجات، مطالبين باستدراك الوضع في أقرب الآجال، داعين إلى البحث عن حل جذري لانتظام رواتب المتقاعدين والمستخلفين لوضع حد لمعاناتهم وتسديد مستحقات حراسة وتصحيح الامتحانات الرسمية ودروس الدعم.

أوضحت «الكنابست» في بيان مشترك مع نقابة الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين «الانباف»، تسلمت «المحور اليومي» نسخة عنه، أن البلاد تمر منذ أشهر بظروف صحية صعبة جراء تفشي فيروس كورونا، مما أدى إلى فرض حجر صحي لفترة طويلة كانت له انعكاسات كثيرة على قطاع التربية، منها إنهاء السنة الدراسية قبل أوانها وتغيير رزنامة الامتحانات الرسمية، كما شهد الموسم الدراسي الحالي سلسلة من البيانات والاحتجاجات المختلفة، آخرها اعتصام أساتذة الجنوب في «إن أمناس» أمام مقر الدائرة خلال شهر مارس الماضي، وعلى إثره تحصل هؤلاء الأساتذة على حصة 15 مسكنا وظيفيا لم توزع بعد. وبناء على البيانات الولائية المشتركة ونتيجة لما آلت إليه الأوضاع فإن النقابتين تستنكران التأخر الكبير في صرف المخلفات المالية الخاصة بفئة الأساتذة والمتعلقة بالترقية في الدرجات وتطالب باستدراك الوضع في أقرب الآجال.

وتدعو النقابتان إلى حل كل الوضعيات العالقة الخاصة بملف السكن بمدينة إن أمناس وتغليب المصلحة العامة على المصلحة الفردية والوقوف على مسافة واحدة من جميع الموظفين وعدم استغلال الوضع الراهن للتعدي على حقوقهم ومكتسباتهم، مضيفة أن آخر محضر لتوزيع السكنات يرجع إلى الموسم 2016/2017 ومنذ ذلك الحين لم تجتمع اللجنة ولم ترتب الملفات، والسكنات توزع بطريقة غير قانونية وبفرض سياسة الأمر الواقع خاصة خلال العطلة السنوية للموظفين، لذلك تجدد تمسكها بضرورة الالتزام بالقانون عبر تنصيب وتفعيل اللجنة الولائية للسكن حسب ما نص عليه المنشور الوزاري 81/2014.

وتحذّر «الكنابست» و»الانباف» من التلاعب الحاصل في ملف التفتيش والتكوين، وتطالب بإعادة الأمور إلى نصابها خاصة ما تعلق بتوزيع المناصب والتكليفات والنقل ومصاريف النقل للمتكونين، وإدراج مناصب الترقية المتوفرة على غرار مدير مؤسسة ومستشار التربية وناظر ومفتش في الامتحانات المهنية القادمة ومنح الفرصة للموظفين للتنافس عليها، ناهيك عن احترام دور وصلاحيات وقرارات اللجان متساوية الأعضاء في الحركة التنقلية واعتماد الرقمنة، والمسارعة إلى تسوية المشاكل المترتبة عن التصريح السنوي للأجور لدى الضمان الاجتماعي.

نبيل شعبان

 


المزيد من الوطني