بن قرينة: المساس بالمقدسات الإسلامية سينعكس سلبا على مصالح فرنسا الاقتصادية والثقافية

  25 أكتوبر 2020 - 11:19   قرئ 300 مرة   الوطني

بن قرينة: المساس بالمقدسات الإسلامية سينعكس سلبا على مصالح فرنسا الاقتصادية والثقافية

قال رئيس حركة البناء الوطني، إنه من واجب كل مسلم والأمة الإسلامية حماية الإسلام والدفاع عن عرض رسول الله محمد.

يأتي هذا أمام الاعتداءات السافرة على حرمة الإسلام والمسلمين والمساس الفرنسي الرسمي العلني بحرمة مقدسات الأمة.

وشدد عبد القادر بن قرينة، على ضرورة فرض احترام مقدسات المسلمين على كل جهة تسعى للنيل منها.

وجددت الحركة رفضها لسياسات العدوان والصراع على الدين الإسلامي من خلال تجديد الحملات الصليبية والسياسات الاستعمارية على المسلمين دولاً وشعوباً.

كما جددت إنكارها ورفضها للإرهاب باسم الدين أو ضد الدين، باسم الدولة أو ضد الدولة من أي جهة صدر.

ودعت عقلاء الساحة الفرنسية إلى كبح التهور الحكومي الذي يحاول تبرير الفشل بصناعة المعارك الخارجية.

وحذرت من أي مساس بمقدسات الأمة الإسلامية وما ينجر عنه من انعكاسات على مصالح فرنسا في ساحات الأمة الإسلامية الاقتصادية والثقافية.

ودعت شعوب الأمة الإسلامية إلى التعبير عن رفضها لهذه التهديدات ضد الإسلام في كل القارات بالطرق القانونية والسلمية.

وجددت دعوتها إلى تغليب لغة العقل والحكمة والحوار الحضاري بدل دفع العالم إلى الانزلاقات نحو العنف والعنف المضاد.

ودعت السلطة في الجزائر إلى التدخل لحماية الجالية المسلمة في فرنسا من سياسات الكراهية والأحقاد وممارسات العنصرية.

ودعت الرأي العام الفرنسي إلى مراعاة مصالح فرنسا ومستقبل علاقاتها مع العالم الإسلامي وحماية الأجيال القادمة من سياسة الأرض المحروقة.

وطالبت السلطة الفرنسية بالتراجع عن هذه السلوكات الخطيرة والسياسات العنيفة والابتعاد عن ممارسة التسويق للعنف والكراهية ضد الأديان والشعوب.

ودعت الشعوب المسلمة في كل مكان عامة والشعب الجزائري خاصة إلى اغتنام ذكرى المولد النبوي للتعبير على التمسك بشعائر الإسلام.



المزيد من الوطني