ردا على الهجمة التي يتعرض لها الإسلام والرسول في هذا البلد

سبع مجموعات برلمانية تُدين خطاب ماكرون المتطرف وتدعو لمقاضاة فرنسا

  28 أكتوبر 2020 - 15:34   قرئ 411 مرة   الوطني

سبع مجموعات برلمانية تُدين خطاب ماكرون المتطرف وتدعو لمقاضاة فرنسا

دعت عدد من المجموعات البرلمانية، بالمجلس الشعبي الوطني، الجمعيات والمنظمات الحقوقية لرفع دعوى قضائية ضد فرنسا الرسمية حول خطاب الكراهية، على خلفية الهجمة التي يتعرض لها رسول الله، عليه الصلاة والسلام في هذا البلد، وتصريحات الرئيس في الصدد ذاته.

أوضحت سبع مجموعات برلمانية، بأنها تابعت تصريحات الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون، المسيئة للرسول عليه الصلاة والسلام، والتي تعكس سلوكا لا أخلاقيا يتعارض مع الأعراف السياسية والدبلوماسية، ويغذي خطاب الكراهية بين الشعوب، ويشعل فتيل التطرف وأعمال العنف، وعبرت المجموعات البرلمانية، لكل من حركة مجتمع السلم، تجمع أمل الجزائر وحركة النهضة، إضافة إلى العدالة والتنمية، البناء الوطني وحزب العمال، وكذا النواب الأحرار، في بيان مشترك، أمس، عن رفضها القاطع لأن تُكال حرية التعبير بمكيالين في المساس بمقسدات الشعوب، فتحمي كل الحريات إلا الإساءة لدين الإسلام الذي يدين به أكثر من ملياري مسلم، ولرسول الله عليه الصلاة والسلام، وطلبت الكتل البرلمانية بالمجلس الشعبي الوطني، البرلمانات العربية لاستنكار هذه التصرفات وعقد جلسات طارئة لإدانة هذه التصرفات المستفزة لمشاعر المسلمين، داعية الجمعيات والمنظمات الحقوقية لرفع دعوة قضائية ضد فرنسا الرسمية حول خطاب الكراهية والعنصرية، كما طالبت حسب البيان المشترك السالف ذكره، المجموعات البرلمانية، كافة الشعوب المسلمة للتعبير عن رفضها واستهجانها لهذه الأفعال المخالفة للقيم والأخلاق الإنسانية واحترام الأديان.

يشار إلى أن رد الفعل الرسمي الجزائري، عن الهجمة التي يتعرض لها الإسلام والرسول عليه الصلاة والسلام، في فرنسا، صدر عن المجلس الإسلامي الأعلى، يوم الاثنين الماضي.

زين الدين زديغة

 



المزيد من الوطني