سيتم العمل به بداية من جانفي 2021

وزارة الصناعة الصيدلانية تحضّر دفتر شروط جديد لموزعي الدواء

  19 ديسمبر 2020 - 15:11   قرئ 421 مرة   الوطني

وزارة الصناعة الصيدلانية تحضّر دفتر شروط جديد لموزعي الدواء

أخصائيون يوصون بتعويض الأدوية المفقودة بالجنيسة  

تعكف وزارة الصناعة الصيدلانية على إعداد دفتر شروط جديد خاص بموزعي الأدوية عبر كامل التراب الوطني، سيتم العمل به بداية من العام الجديد، ويتم بناء على ذلك تجديد اعتمادات الموزعين المتوفرة فيهم الشروط المطلوبة من قبل الوكالة الوطنية للمنتجات الصيدلانية. وللتقليل من تداعيات ندرة الأدوية على المرضى، أوصى أخصائيون بتعويض الأدوية المفقودة بأخرى جنيسة تتميز بالوفرة وأسعار أقل.

تحضر وزارة الصناعة الصيدلانية للمصادقة على دفاتر الشروط الجديدة الخاصة بموزعي الأدوية بداية العام الجديد 2021، إضافة إلى تجديد اعتمادات الموزعين المتوفرة فيهم الشروط المطلوبة، حيث تأتي هذه الخطوة في إطار تنظيم مجال توزيع الأدوية في الجزائر، خاصة بعد التذبذبات الأخيرة التي طرأت على السوق الوطنية، وما نتج عنها من تداعيات، خاصة أن الموزعين وجهت إليهم مسؤولية ندرة الأدوية في السوق بتخزين كميات كبيرة من الأدوية والبيع المشروط للصيادلة.

وبهذا الخصوص، أفادت جمعية موزعي الأدوية أنّ قطاع الأدوية يعد من أكثر القطاعات تنظيما وتطبيقا للقوانين، وفسرت بعض الممارسات الشاذة لبعض الموزعين بتراجع الدور الرقابي في الحقبة الماضية، مذكرا بأن الجمعية طالما طالبت الوصاية بمراجعة دفتر الشروط وإعادة تنظيم نشاط التوزيع، وانتقدت الجمعية إقصاء موزعي الدواء من دعم الدولة لتعويض تكاليف النقل البري للبضائع الخاص بالجنوب، الذي يمنح لكافة القطاعات التجارية ويحرم منه قطاع الأدوية، مجددة دعوة وزارة التجارة لإعادة النظر في القضية ومراجعتها بما يخدم الصالح العام.

من جهة أخرى، لا تزال الصيدليات تعاني من نقص بعض الأدوية خاصة الأدوية الموجهة لأصحاب الأمراض المزمنة. وحول مسؤولية هذا التذبذب، حمّل ممثل نقابة الصيادلة الخواص "المموّنين" مسؤولية هذا التذبذب في توزيع الأدوية، كاشفا في الوقت نفسه عن وجود 170 مسجل وغير مسوق ولا منتج في السوق الجزائرية، لذلك دعا بعض الأطباء إلى تعويض الأدوية المفقودة بالأدوية الجنيسة، حيث أوضحت المختصة في الأمراض السرطانية بالمستشفى الجامعي مصطفى باشا البروفيسور "حنان حسين" بهذا الخصوص أن ثمة أدوية جنيسة في المتناول بأقل سعر وغير مكلفة تماما.

 

عبد الغاني بحفير

 



المزيد من الوطني