اقتراح منح الدعم لمستحقيه مباشرة مقابل تحرير الأسعار

المركزية النقابية تؤكد عزمها على إعادة فتح ملف التقاعد النسبي

  24 فيفري 2021 - 20:11   قرئ 449 مرة   الوطني

المركزية النقابية تؤكد عزمها على إعادة فتح ملف التقاعد النسبي

أكد العضو القيادي في الاتحاد العمال الجزائريين شابخ فرحات، أن من بين الملفات التي تعول المركزية النقابية على إعادة فتحها ملف التقاعد النسبي، وبشأن حماية حقوق العمال والاقتصاد الوطني اقترح القيادي المذكور في «أوجيتيا» إعطاء الدعم المباشر لمستحقيه في الراتب وتحرير الأسعار، مبرزا أنها عرفت تغيرات ستسمح لها بمسايرة المؤسسات الجزائرية ومرافقتها من أجل الحفاظ على مناصب الشغل ووسائل العمل وكذا تشجيع الاستثمارات.

أفاد العضو القيادي في الاتحاد العام للعمال الجزائريين، شابخ فرحات، بأن من بين الملفات التي تعول المركزية النقابية على المطالبة بإعادة العمل بها إجراء التقاعد النسبي، وقال شابخ إنه «من غير المعقول أن يفرض على العامل مواصلة النشاط بعد 32 سنة خدمة، وهو لم يبلغ سن سن 60 عاما، كما أنه من غير المعقول أن يتم توجيه خريجي الجامعات والمعاهد نحو قاعة الانتظار، وتوقع اتفاقيات مع المتقاعدين من جهة أخرى، وأكد ممثل الاتحاد أن القوانين واضحة وتنص على أن العامل الذي عمل لمدة 32 سنة وصل إلى نسبة 80 بالمائة».

بخصوص حماية حقوق العمال والاقتصاد الوطني، اقترح شابخ إعطاء الدعم لمستحقيه مباشرة في الأجرة وفتح الأسعار، قائلا إنه من غير المنطقي أن يستفيد الجميع من سياسة الدعم، لذلك يجب تحديد الفئات المعنية بالدعم، استنادا إلى التصور الجديد لأبسط أجر والمتمثل في 75 ألف دينار، مبرزا أنه مع تحرير الأسعار الحقيقية للمواد المدعمة كالبنزين والمواد الغذائية التي تناهز فاتورتها السنوية 20 مليار دولار، «لو وزعناها على العمال أظن أن الدعم سيصل إلى المحتاجين له حقا، كما لن نخشى تهريب المواد عبر الحدود لأن الأسعار ستكون عالمية».

 

وثمن القيادي دور الاتحاد في مرافقة السلطات العمومية كقوة اقتراح لإعادة إنعاش الاقتصاد الوطني، مجددا التزام المركزية النقابية بحماية مصالح العمال ومساندتهم برفع حقوقهم إلى السلطات في كل سانحة، مؤكدا أن الاتحاد عرف تغييرات حقيقية ستسمح له بمسايرة المؤسسات الجزائرية ومرافقتها من أجل الحفاظ على مناصب الشغل ووسائل العمل وكذا تشجيع الاستثمارات، مردفا أن «التحدي اليوم هو التوجه إلى اقتصاد بديل، يرتكز على دعم المؤسسات الوطنية الكبرى، وتشجيع المستثمرين الجدد لاسيما الشباب منهم من أجل خلق ديناميكية جديدة، تهدف إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي والتحرر من التبعية للمحروقات»، مضيفا في الخصوص «لقد فوتنا في السابق فرصة الاستثمار في الطاقات المتجددة، لكن يمكننا تدارك الأمر، بالنظر إلى الإمكانات الحالية لاسيما فيما يتعلق بالطاقة الشمسية». 

بوعلام حمدوش

 

 


المزيد من الوطني