الفنانة شافية بوذراع :

«حب المهنة سبب تألقي في مشواري الفني»

  10 ماي 2016 - 11:42   قرئ 1899 مرة   حوارات

«حب المهنة سبب تألقي في مشواري الفني»

 

التقت بها «المحور اليومي» عقب الحفل التكريمي الذي أقيم على شرفها بعاصمة جرجرة، فكانت الفرصة مواتية للدردشة معها على البدايات الفنية، وسر بلوغها القمة في حقبة كان فيها الفن السابع جزء يصنع مفخرة الجزائريين، فكان لنا معها اللقاء التالي

ما هو شعورك وأنت تكرّمين بتيزي وزو، وسط أسرتك ومحبيك؟

شعوري هو كباقي شعور الفنانين حينما يكرّمون، ولكن هذا التكريم يحمل ميزة خاصة أنه يتزامن مع ذكرى 08 ماي 1945، وأنا التي عشت المظاهرات وعمري 15 سنة، والحمد لله اليوم شرفتني تيزي وزو رفقة السلطات الولائية أن أضع إكليلا من الزهور بمقبرة مدوحة ترحما على شهداء الواجب الوطني. وهذا ما يرسخ تاريخ 08 ماي 2016 بذاكرتي.

ما هي الأدوار التي تأثرت بها والدور الذي حلمت بأدائه؟

 صراحة جميع الأدوار التي أديتها سواء على خشبة المسرح أو عبر التلفزيون أثرت فيّ، لأني دائما اختار الدور الذي أجد فيه راحتي وأعتقد بأن فيلم «الحريق» له ميزة خاصة، كوني حاولت أن أخرج للجزائريين، ولهذا الجيل خاصة ولكل العالم بأسره معاناة الشعب الجزائري و أن انقلها لهم، كي تبقى في الذاكرة ، أما الدور الذي أردت ورغبت في تجسيده ولكن لم تتح لي الفرصة هو  دور «المهبولة» أي المختلة عقليا، لأنه دور يجمع بين الدقة والإبداع.

ما هو سر حب واحترام الشعب الجزائر عامة لكم؟

 بعدما أديت دور الحريق خاصة، وتقمصت فيه دور «لالة عيني»، وشاهدت فعلا احترام الجزائريين لي، أخبرت أولادي الخمسة اليتامى أن لكم شعب هو أبوكم وأمكم. الحمد لله حب الجمهور هو تاج فوق رأسي، ولهذا كنت اجتهد وأسعى في مشواري. نصيحتي لكل الممثلين الشباب حب المهنة والتفاني والإتقان في اداءها هو العامل الرئيسي الذي يتركك تبدع وتتألق وتؤدي دورك على أحسن وجه.
 

حاورها : أنيس بن طيب

 


المزيد من حوارات