خيبة أمل أصابت المواطنين بعد الكشف عنها

صالون للعرض فقط والتخفيضات في خبر كان

  18 مارس 2016 - 21:10   قرئ 749 مرة   سيارات

صالون  للعرض فقط  والتخفيضات  في خبر كان

بدا وجه الطبعة 19 للصالون الدولي للسيارات، خلال يوميه الأولين، شاحبا، بسبب نقص المشاركة من طرف الوكلاء من جهة، وغياب الزوار من جهة أخرى، في حين اكتفى الوكلاء المشاركون بـ العرض  فقط، دون استلام أي طلبيات، بسبب عدم توفر المخزون لديهم.

خيّبت انطلاقة الصالون الدولي للسيارات العدد المحتشم من المواطنين الذين قصدوا أروقة قصر المعارض للوقوف على جديد وكلاء السيارات، رغبة في الاستفادة من بعض التخفيضات التي بدت منعدمة لدى الوكلاء، جراء الارتفاع الكبير لأسعارها مقارنة بالسنة الماضية والتي بلغت قرابة الـ40 بالمائة، حيث غابت التخفيضات بصفة شبه كاملة وإن وجدت فالتسليم  مستحيل .

 أجنحة فارغة في سابقة لهذا الموعد

 أغلقت العديد من أروقة الصالون أبوابها، خلال هذه الطبعة، على عكس الطبعات السابقة، حيث عرفت الملحقات ب1، ب2، انعدام العارضين فيها وهي التي كانت تحتضن عادة العلامة اليابانية  سوزوكي  و دي أف أم  الصينية، في حين عرفت الملحقة  سي1، وسي 2  عرض بعض الموديلات القديمة للسيارات على غرار 404 و604 وبي أك دبليو أم 5 وغيرها من السيارات، إضافة إلى بعض الصانعين الصينيّين الذين يمتهنون صنع قطع الغيار والعجلات المطاطية، إضافة إلى شركة لبيع الدرّاجات النارية.

  شوف برك ما عندنا سومة ما نبيعوا 

  وأهم ما ميّز هذه الطبعة هو عدم قبول العديد من الوكلاء لتسجيل أي طلبيات متحجّجين بعدم وجود أي سيارة في المخزن، بسبب منع وزارة الصناعة للاستيراد وتأخّرها في منح رخص الاستيراد، حيث عرف جناح  سوفاك  الذي يضمّ كل من فوكسفاغن وسيات وأودي وبورش، عدم عرض أي سعر لمركباتها، ولدى سؤالنا عن السبب، قال العارضون إنّ عدم وجود السيارات وانخفاض قيمة الدينار جعلهم لا يعرضون السعر إلى غاية انفراج الأزمة، وهو المشكل نفسه بالنسبة لكل من كيا التي توفّر  بيكانتو  فقط وميتسوبيشي وهيونداي اللّذين امتنعوا عن تسجيل الطلبيات.

 شركات التأمين حاضرة بقوة

كما يشهد الصالون مشاركة معتبرة لقطاع الخدمات، ممثلا بمجموعة من المشاركين، على غرار مؤسسات التأمين  كأليانس للتأمينات و أس أ أ  وغيرها. كما شارك في الطبعة الـ 19 ما يقدّر بـ 34 عارضا من بينهم 15 وكيلا للسيارات، وسيدوم هذا الصالون المنظّم من طرف الشركة الجزائرية للمعارض والتصدير وجمعية وكلاء السيارات إلى غاية 26 مارس الجاري، وقد خصّص فضاءً مساحته 20.000 متر مربع لهذه التظاهرة التي تجمع ممثلين عن علامات دولية للسيارات وبنوك وشركات تأمين، إضافة إلى المديرية العامة للأمن الوطني والدرك الوطني، حيث تتمحور مشاركتهم حول الأمن في الطرقات.

 


المزيد من سيارات