الحكومة لم تنجح في خفض عدد السيارات التي تسير بالوقود

65 بالمائة من السيارات تسير بالبنزين والرهان تقليص استهلاكه

  09 سبتمبر 2016 - 20:00   قرئ 1222 مرة   سيارات

65 بالمائة من السيارات تسير بالبنزين والرهان تقليص استهلاكه

تتجه الحكومة لفرض زيادات جديدة على أسعار الوقود بغرض تقليص استهلاكه وتخفيض تكاليف استيراده، حيث لم تنجح في تغيير استهلاك الجزائريين لوقود البنزين إلى سير غاز الحل الذي لم يُؤت أكله ولم يحقق أية نتائج في الواقع، بعد دعمهم بمبلغ للتحويل قيمته 25 ألف دينار، وهو ماتوضحه الأرقام، حيث تصدّر البنزين قائمة الوقود المستعمل كمصدر لطاقة السيارات وبنسبة 65.67 بالمائة مقابل 34.33 بالمائة بالنسبة للمازوت.

بعد أن أقرت الحكومة في قانون المالية للسنة الجارية زيادات على أسعار استهلاك البنزين والمازوت، قصد تقليص نسبة استهلاك الجزائريين لوقود البنزين المستورد، عمدت إلى منح مبلغ بقيمة 25 ألف دينار لكل من يغيّر وقود سيارته إلى وقود سير غاز، سعيا منها لتعميم استعمال وقود سيرغاز المتوفر محليا بكميات معتبرة في الجزائر كوقود نظيف بدل البنزين المستورد، وبالمقابل سيوجه البنزين نحو التصدير. وتتجه الحكومة حسبما تضمنه المشروع التمهيدي مقترحا جديدا، يضيف 3 دنانير كرسم على المنتوج البترولي في تركيبة سعر البنزين ودينار واحد للمازوت،  لتصبح التسعيرة الجديدة المرتقب اعتمادها خلال سنة 2017 ستكون 34.42 دينارا بالنسبة للبنزين الممتاز بدلا من 31.42 دينارا، أما بالنسبة للبنزين دون رصاص، فإنه يرتقب ارتفاعه إلى 34.02 دينارا عوضا عن 31.02 دينارا حاليا، فيما يرتفع سعر اللتر الواحد من المازوت إلى 19.76 دينارا عوض 18.76 دينارا حاليا، ويكون سعر البنزين الممتاز دون رصاص قد ارتفع في ظرف سنتين بـ 13.42 دينارا تقريبا مقابل 6.06 دينارا بالنسبة للمازوت. وحسب المركز الوطني للإحصائيات، بلغت الحظيرة الوطنية للسيارات إلى غاية نهاية 2015 ما مجموعه 5.683.156 سيارة أي بارتفاع قدر بـ 75ر4 بالمائة مقارنة بالسنة السابقة حسبما علمته وسجل لدى المركز الوطني للإحصائيات. ويفسر هذا الارتفاع بزيادة عدد ترقيم السيارات الجدد في 2015 مقارنة بـ 2014 بأكثر من 900 ألف وحدة أي بنسبة 7.72 بالمائة، مع العلم أن ترقيم السيارات الجديدة يعني الانطلاق الفعلي للسير، أما إعادة الترقيم فهو الحصول على بطاقة رمادية جديدة بعد تغيير ولاية ترقيم السيارة. فقد انتقل عدد عمليات الترقيم من 1.397.554 عملية في 2014 إلى 1 مليون و505 ألف عملية في 2015

مريم سلماوي

 

 



المزيد من سيارات