بعدما حرمتها السلطات المحلية من سقف يحميها

عائلة مقصية من الترحيل برويسو تستنجد بوالي العاصمة 

  03 فيفري 2019 - 10:26   قرئ 1963 مرة   صفاء القلوب

عائلة مقصية من الترحيل برويسو تستنجد بوالي العاصمة 

تناشد عائلة تتكون من 7 أفراد تقطن بـ 38 شارع فرنان حنفي برويسو، تم إقصاؤها من الترحيل في العملية الأخيرة التي انتهت منها مؤخرا مصالح ولاية الجزائر، السلطات الولائية وعلى رأسها الوالي عبد القادر زوخ بإيفاد لجنة للتحقيق حول سبب إقصائها من عملية الترحيل التي باشرتها السلطات المحلية والولائية.

 

عبرت العائلة عن استيائها وتذمرها بسبب ما وصفته سياسة الإقصاء التي انتهجتها الجهات المعنية، مشيرة إلى أنها لحد الآن لا تعرف سبب حرمانها من مسكن اجتماعي يصون كرامتها، رغم أنها قدمت كل الوثائق التي تثبت عدم استفادتها سابقا من أي سكن أو إعانات مالية من قبل الدولة، مشيرة إلى أنها تمتلك عقود الملكية التي تثبت إقامتها بالحي منذ سنوات طويلة. وأشار أفراد العائلة أن عملية الترحيل الأخيرة التي مسّت الحي عرفت عدة تجاوزات على حد قولهم.

وما أثار غضب أفراد العائلة أن السلطات المعنية لم ترسل لهم أي إنذار مسبقا بعملية تهديم مسكنهم حيث وجدوا أنفسهم بين ليلة وضحاها مشردين ويبيتون في العراء مضيفين أن الحي الذي يقيمون فيه كان يضم 4 عائلات، تم ترحيل منه عائلة واحدة فقط وأضاف ممثل عن العائلة أنهم أضحوا الآن يواجهون قساوة العيش في الشارع مع البرودة الشديدة ليلا ما سبب لهم متاعب جمة لاسيما وأن العائلة تضم أفرادا معاقين.

وفي الأخير تناشد العائلة المقصية من الترحيل بالرويسو السلطات المعنية، التدخل العاجل من أجل ترحيلها إلى سكن لائق في أقرب وقت ممكن.

 


المزيد من صفاء القلوب