كيف تحافظين على جسمك من تشققات الحمل؟

  05 أكتوبر 2015 - 15:11   قرئ 2605 مرة   هي

كيف تحافظين على جسمك  من تشققات الحمل؟

 

تشقُّقات الحمل هي تكسّر لخلايا الكولاجين المتواجدة في الطّبقة الخارجيّة للجلد نتيجة تمدّده وشدّه بفعل زيادة وزن الأم الحامل، وكبر حجم الجنين، والثّقل الذي تشعر به المرأة والذي بدوره يضغط على الجلد ويشدّه مما يؤدّي لحدوث بعض التّشقّقات في الطّبقة الخّارجية، ونتيجةً لاحتباس السّوائل تحت طبقات الجلد الرّقيقة.

قد تختلف التّشققات من سيدةٍ لأخرى باختلاف بعض العوامل المؤدّية لحدوثها، ويعدّ هذا الأمر من الأمور الشّائعة في فترة الحمل وعلى كلّ سيدة تأمين الوقاية لتلافي هذه المشكلة لاحقاً.  تبدأ تشققات الحمل بالظهور بعد الشّهر الثّالث ومع تقدّم فترة الحمل تشتد وضوحاً وقد تزداد لتبدو باللّون الأحمر أو الزّهري حسب طبيعة لون البشرة. يختلف ظهور التّشققات من سيدةٍ لأخرى ويرجع هذا الأمر إلى عواملٍ وراثيّة ومدى ليونة البشرة ومقاومتها، والوزن الزّائد التي تكتسبه الأمّ الحامل أثناء حملها وهنا سأقدّم لكِ سيدتي العديد من النّصائح التي ستجعلكِ تتخطّين فترة الحمل دون حدوث أيّ تشقّقات قد تسبّب لكِ الإزعاج: 
بدايةً عليكِ التّعود على التّرطيب المستمر للجسم ويفضّل أنّ يكون هذا الأمر قبل الحمل حتى تكتسب بشرتكِ المرونة لتقاوم تمدّد الجلد، يفضّل أن تقومي بترطيب جسمكِ بعد الاستحمام بأيّ نوعٍ من الكريمات أو أنواع اللّوشن المخصصة للجسم، أو زبدة الجسم للحصول على ترطيبٍ مضاعف، كما يمكنكِ استخدام زيت الأطفال الخاص بعد الاستحمام لترطيب جسمكِ، فهو يعمل على حفظ الرّطوبة في الجسم بشكلٍ مكثّف ويترك ملمس بشرتكِ كالحرير، فضلاً عن رائحته المنعشة.  يمكنكِ أثناء الحمل وضع زيت الزّيتون بعد نهاية الشّهر الثّالث، كما يمكنكِ سؤال طبيبكِ عن نوعٍ الكريمات التي تحارب علامات تشقّقات البطن وتوجد أنواع من الكريمات الآمنة وتعطي نتائجاً مبهرة، يجب عليك المداومة على ترطيب جسمكِ، خاصةً منطقة البطن وأسفله وجانبيّ الخصر والفخذين، ومع المداومة على هذا الأمر قد تنهين حملكِ دون حدوث أيٍّ من هذه التّشققات أبداً. واظبي على شرب الماء بكميةٍ كافية لترطيب جسمكِ ومدّه باللّيونة، ويفضّل الابتعاد عن المنبّهات كالقهوة والشّاي والاكتفاء بمقدارٍ قليلٍ كلّ يوم إنّ كنتِ متعوّدة على شرب المنبّهات بكثرة. اعتمدي نظاماً غذائياً صحياً أساسه البروتين والمعادن والفيتامينات والألياف لتضمني بشرة صحيّة سليمة، وابتعدي قدر الإمكان عن النّشويات والحلويّات والمشروبات الغازيّة والوجبات السّريعة التي من شأنها زيادة الوزن سريعاً. واظبي على أخذ حمض الفوليك لمدّة ثلاثة شهور من الحمل، لفوائده العظيمة في إكساب بشرتكِ النّضارة، فهو نوعٌ من الأحماض الدّهنية الذي يعمل على تجديد الخلايا وترميمها، فضلاً عن فوائده العديدة لصحة طفلكِ والتي تحدثنا عنها سابقاً.عليك أخذ الفيتامينات والمعادن التي يصفها لكِ طبيبكِ بعد الشّهر الثّالث بانتطامٍ فهي ستمدّكِ بالنّشاط والحيويّة وستكسب بشرتكِ رونقاً وستجعلها تقاوم كل متغيّرات الحمل.  عليك الاسترخاء والتّمدد مستلقيةً مع رفع القدمين على مسندٍ لتنشيط الدّورة الدّموية. إنّ شعرت ِبأنّ لديكِ مخزوناً من السّوائل المحتبسة في جسمكِ فعليكِ الإسراع لإجراء فحص البروتين والذي سيقرّر الطّبيب بناءً على نتائجه إعطائكِ العلاج المناسب، وستلاحظين بعد العلاج التّخلص من السّوائل المخزونة والرّاحة وعدم الثّقل الذي يُعدّ سبباً مهما لحدوث التّشققات. 
 


المزيد من هي