أفكار جديدة لسنة جديدة

تخلصي من الرطوبة في منزلك

  02 جانفي 2016 - 12:11   قرئ 1933 مرة   هي

تخلصي من الرطوبة في منزلك

 

تتسبب معظم النشاطات التي نقوم بها في المنزل من طبخ واستحمام وغسيل و غيرها في إنتاج البخار، الذي يتحول فيما بعد إلى رطوبة تغطي بعض أجزاء المنزل كالجدران والمفروشات والملابس والأغطية والمفارش، وهذه ينتج عنها انخفاض في درجات الحرارة وضيق في التنفس وخاصة عند الأطفال، الذين هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض الصدر التي تسبب لهم آلاماً كثيرة.

  تظهر في مراحل متقدمة على شكل مرض يسمى «مرض الربو»، الذي تعاني منه نسبة كبيرة من الأطفال. لذا ومن أجل التخفيف من آثار الرطوبة، ننصح ربة المنزل بزيادة عزل المصادر المنتجة للبخار، التي تتسبب في تشكيل الرطوبة الزائدة في المنزل، وتهوية الغرف بشكل كامل، خاصة تلك التي تكون بعيدة عن ضوء الشمس، هذه الغرف التي تسمى بالغرف الداخلية تكون معرضة أكثر لتأثير الرطوبة ونتائجها، واستخدمي الوسائل الطاردة للبخار والرطوبة كالشوفاج والسخانات الكهربائية، ووجهي حرارة هذه الأدوات باتجاه الجدران فهي التي تحبس الرطوبة لفترة طويلة، ويمكن استخدام الأجهزة الماصة للرطوبة لهذا الغرض. وقد يتسبب عدم الاعتناء بالنوافذ وخاصة الخشبية منها في تشكل الرطوبة داخل المنزل، حيث تسمح هذه النوافذ بمرور الرطوبة من خلاها، لذا ينصح بالاعتناء بنظافة النوافذ وسلامتها بشكل دوري، خاصة في الفصول التي تنخفض فيها درجات الحرارة. كما ينصح بالمحافظة على الأجزاء المكونة من الزجاج والخشب، وذلك بتنظيف الزجاج ومسحه بقطعة قماش من المخمل بشكل جيد بحيث لا يترك أثراً للرطوبة، التي تستدل من خلال الزجاج النظيف على وجود الرطوبة أو عدم وجودها داخل المنزل. أما الخشب فيمكن تعريضه للهواء وحرارة الشمس في الأجواء الصحوة.
وسائل بسيطة وطرق سهلة لحماية منزلك وأطفالك من تأثيرات الرطوبة
هذه التأثيرات التي ربما تكونين غافلة عنها في لحظة ما، فهي تأتي بصورة تدريجية وغير مباشرة، ولا تبدو آثارها إلا مع مرور الزمن. تحتاج المنازل إلى التهوية للتخلص من البكتريا وتجنب الأمراض، فهناك تغيير مستمر للهواء عبر الحوائط الخارجية غير المحكمة العزل والمفاصل والشقوق، هذه التهوية غير المتحكم فيها يشير الخبراء إلى أنها تبدد قدرا كبيرا من الطاقة وتجعل سكان البيت يلجأون لأجهزة التدفئة.
 


المزيد من هي