تضفي الفخامة والإحساس بالدفىء

اهتمي بسجادتك لأنها نصف جمال بيتك

  20 فيفري 2016 - 11:29   قرئ 1349 مرة   هي

اهتمي بسجادتك لأنها نصف جمال بيتك

 

تعد السجادة من القطع الثمينة التي تفترش أرضيات مساحتك لتضفي الفخامة على أرجائها وتشيع إحساسا بالدفء والحميمية ولذا تتطلب عناية فائقة منك عند تنظيفها في المنزل، إليك سيدتي نقدم لكي أبرز النصائح للعناية بها:

 قومي بتنظيف السجادة التي تفترش أرضية كل من غرف المعيشة والأطفال يوميا بواسطة المكنسة الكهربائية لأنها سريعة الإتساخ.
ثم إمسحيها بفوطة من الإسفنج مبللة بمزيج مؤلف من الماء والخل وذلك على مدار 3 مرات في الأسبوع للحفاظ على بريقها.
إذا تعرض السجاد لبقع الشمع أو العلكة (اللبان) أزيلي سطح البقعة بدقة بآلة مدببة ثم غطي البقعة بورق النشاف ومرري عليها المكواة الساخنة فيظهر الشمع أو العلك ويمتصه النشاف.
إذا تعرض السجاد لبقع الدهون ادعكيها بالبنزين من الخارج إلى الداخل.
إذا تعرض السجاد للحبر قومي بإزالته بعصير الليمون ثم اغسليه وإذا كانت بقع الحبر حديثة أزيليها بالزبادي والملح ثم اتركيه حتى يجف ثم اغسلي البقعة بالماء الدافئ والصابون.
أيضا تجنبي مسحها بالقماش أو بفرشاة خشنة منعاً لتلف وبرها.
كما تجنبي غسلها كثيرا سوى في الحالات الضرورية ويفضل غسلها مرتين في السنة وذلك بواسطة مساحيق الغسيل وفرشاة مخصّصة.
وسارعي إلى إزالة البقع فور سقوطها عليها فكلما طالت فترة البقعة صعبت إزالتها.
ثم أضربي جهتها الخلفية بأداة خاصة للتخلص من الغبار العالق بها ودعيها لبعض الوقت في الشمس.
وأمسكيها عن طريق اللفّ لا الطي علما أن أعدائها هم: الرطوبة والماء والشمس فيما التهوية ضرورية جدا لها.
والأهم من ذلك هو أن تمنعي دخول أفراد عائلتك بأحذيتهم المتسخة إلى الغرف المكسوة بالسجاد تلافيا لئلا ينقلوا الغبار والأتربة إليه.

من إعداد: ميليسا. ب



المزيد من هي