تواصل فعاليات الطبعة 15 لمهرجان الأغنية الأمازيغية ببجاية

تكريم الطاهر خلفاوي والنجم حفيظ جميعي يصنع التميز 

  20 أوت 2017 - 10:07   قرئ 375 مرة   صيف لبلاد

تكريم الطاهر خلفاوي والنجم حفيظ جميعي يصنع التميز 

 ما يزال مهرجان الأغنية الأمازيغية بعاصمة الحماديين يصنع الحدث وإن راهن في بدايته على العودة بالأغنية المحلية إلى الواجهة بعد اكتسابه حلة مغاربية السنة الماضية، إلا أن حسن اختيار الأصوات المشاركة جذب أكبر عدد من الجمهور المتفاعل مع مختلف الطبوع القبائلية من مختلف الفاعلين الذين سافرت أصواتهم لتمثل الجزائر في مختلف المحافل الدولية والمحلية.

 
 عاش الجمهور البجاوي أول أمس على وقع الصوت العالمي لفرقة الإخوة جمعي، مرفوقة بصوت الفنانة سامية براهمية التي تولت انطلاق الحفل بصوتها الشجي المدوي عبر كامل أرجاء ساحة النخيل المحاذية لولاية بجاية، والتي قدمت باقة من الأغاني التقليدية بطابع أمازيغي أرقص الجمهور تارة وأخذهم لعوالم من الحكمة طورا آخر. كما شهد الحفل تكريم واحد من أهم الأسماء الفنية والمسرحية السينوغرافي الطاهر خلفاوي أحد أهم الأسماء الفنية بالمنطقة، والذي إستقبل تكريمه عازفا على آلة العود ليطرب الجمهور الوفي للتظاهرة السنوية التي أصبحت ملاذا لعشاق الأغنية الأصيلة والمتوافدين من كل صوب وحدب لمتابعة عن كثب مهرجان الأغنية الأمازيغية في واحدة من أنجح سهراته والذي قال في تصريحه للمحور اليومي إن هذا المهرجان ما هو إلا مداد للإبداع كونه يشهد بصفة سنوية توافد مختلف الأسماء الفنية الأمازيغية من أصحاب الحناجر القوية والذين لطالما سخروا مواهبهم الربانية في خدمة التراث الغنائي الجزائري، وعن التكريم الذي تشرف باستلامه قال محدثنا إنه سعيد بهذه الالتفاتة التي خصصته بها المحافظة مؤكدا أن هذه التظاهرة تسعى بصفة سنوية لتحسين مستواها لترقى نحو العالمية.وتواصلت السهرة إلى ساعات متأخرة من الليل كان ختامها بصوت فرقة الإخوة جمعي بقيادة النجم حفيظ جمعي الذي قدم كوكتالا غنائيا منوعا بين أغانيهم القديمة والجديدة من آخر ألبوم سيصدر له في المستقبل القريب، ليبصم على نجاحه من على ركح النخيل كونه لقي تجاوبا جماهيريا رقص على عديد أغانيه ك  «الفوطة»، و»مرحبا سلحباب»، ليسافر بحضوره نحو عالم الأغنية العاطفية التي تميز في آدائها كما عود جمهوره خصوصا عندما قدم أغنية «ماشي ذلعيب ما نغني»، و «سوا لغقد»، ليسترجع أيام الطفولة وبراءتها ب»أدنمسكثي ثمزي» وغيرها من الوصلات الغنائية الراقية التي لطالما جال بها مختلف أطياف العالم رافعا راية الجزائر عاليا.
 
مبعوثة المحور اليومي إلى بجاية: نجيبة صيودة 
 


المزيد من صيف لبلاد