مقابل مبالغ مالية بلغت 30 مليون سنتيم

«حمّال» يحاول تهريب شباب وقصر على متن قارب نحو أوروبا

  15 نوفمبر 2019 - 13:49   قرئ 1115 مرة   محاكم

«حمّال» يحاول تهريب شباب وقصر على متن قارب نحو أوروبا

فتحت الغرفة الجزائية السادسة بمجلس قضاء العاصمة، ملف قضية حمّال بميناء الجزائر، هرّب عددا معتبرا من الشباب -من بينهم قصر- نحو أروبا، مقابل مبالغ مالية وصلت إلى 30 مليون سنتيم، وقد مثل المتهم أمام المحكمة لاستئناف الحكم الابتدائي الصادر ضده عن محكمة سيدي امحمد بتاريخ 8 سبتمبر الماضي، والقاضي بإدانته بعقوبة 5 سنوات حبسا نافذا، وغرامة مالية بقيمة 200 ألف دينار. 

حيثيات القضية -حسب ما ورد في الملف القضائي- جاءت عقب توقيف المتهم الحالي من قبل شرطة الميناء، بعد اكتشاف مجموعة من الشباب من بينهم قصر، مخبئين داخل قارب مركون بالميناء ومهيأ، وبعد فتح تحقيقات معهم كشفوا أن المدعو «ع. عمار الذي يعمل حمّالا بالميناء -والبالغ من العمر 60 سنة- هو من اقترح عليهم مساعدتهم  على «الحرقة» مقابل مبالغ مالية معتبرة بلغت  30 مليون سنتيم للشخص الواحد، وأنهم كانوا على اتصال به هاتفيا، كما سهل عليهم عملية دخولهم إلى الميناء، ومن أجل ذلك تم توقيف المتهم، وإحالته مباشرة على التحقيق، أين فند منذ الوهلة الأولى التهمة الموجهة إليه جملة وتفصيلا، وعليه تم إعداد ملف قضائي ضده، أحيل بموجبه على العدالة.
بمثول المتهم أمام المحكمة، تمسك بنفس التصريحات التي أدلى بها سابقا، وأنكر بشدة جنحة تهريب المهاجرين غير الشرعيين، حيث نفى معرفته بالحراقة الذين تم توقيفهم بالميناء، منوها أنه لم يسبق أن اتصل بهم، وأنه عامل بسيط  وليست لديه اي وساطة لتمكين الحراقة من دخول الميناء بسبب الحراسة الأمنية المشددة،  ولا يفكر للتخطيط للإبحار السري، وعلى ضوء المعطيات المقدمة في الجلسة التمس ممثل النيابة العامة، تأييد الحكم الصادر عن محكمة سيدي أمحمد، فيما أدرج الملف للمداولة الأسبوع المقبل.
إيمان فوري
 


المزيد من محاكم