بسبب غياب المتهم عن الجلسة

تأجيل محاكمة الجنرال المتقاعد بن حديد إلى 25 ديسمبر

  27 نوفمبر 2019 - 19:30   قرئ 985 مرة   محاكم

تأجيل محاكمة الجنرال المتقاعد بن حديد إلى 25 ديسمبر

أجلت الغرفة الجزائية الأولى على مستوى مجلس قضاء العاصمة أمس، ملف قضية الجنرال المتقاعد حسين بن حديد، إلى جلسة 25 ديسمبر المقبل، بطلب من هيئة المحكمة، بسبب عدم حضور المتهم المتواجد بالمستشفى لتلقي العلاج، ويتابع هذا الأخير بتهمة إهانة هيئة نظامية متمثلة في المؤسسة العسكرية.

 

وقائع قضية الحال، وحسب ما ورد في الملف القضائي، تعود إلى شهر سبتمبر 2015، على إثر الشكوى التي تقدمت بها وزارة الدفاع الوطني، على خلفية التصريح الذي أدلى به «بن حديد»  إلى قناة إذاعية مغربية تبث عبر الإنترنت وجاء فيه «أن قيادة الجيش ليست منسجمة وليس هناك تشاور بين قادة النواحي ولا وجود لمركز قرار» كما طالب قائد الأركان نائب وزير الدفاع الوطني القايد صالح بضرورة تشبيب المؤسسة العسكرية، ليتم بتاريخ 30 سبتمبر توقيف الجنرال على مستوى الطريق السريع لبن عكنون، أين حاصرته 3 سيارات وتم نقله إلى ثكنة باب الجديد، وبعد استكمال مجريات التحقيق تم إيداعه رهن الحبس بالمؤسسة العقابية الحراش، لمدة 09 أشهر، وقد وجه له الاتهام في بداية التحقيق على أساس جناية إضعاف معنويات الجيش، ليتم تكييف وقائع القضية من قبل غرفة الاتهام، إلى جنحة إهانة هيئة نظامية، ليتم الإفراج عنه مراعاة لظروفه الصحية بعد 4 طلبات للإفراج عنه، استعانت خلالها هيئة الدفاع بملفاته الطبية، آخرها كان بتاريخ 28 جوان 2017، حيث تم الإفراج عنه ووضعه تحت الرقابة القضائية في 9 جويلية 2017، مع إحالة الملف على محكمة الجنح.

وخلال جلسة المحاكمة الابتدائية، أنكر الجنرال المتقاعد، جملة وتفصيلا التهم المتابع بها، مؤكدا أنه لم تكن له نية لإهانة الجيش الشعبي الوطني أو تهديد أمن الدولة بانتقاده تسيير المؤسسة العسكرية بل بنية المضي نحو الأفضل حتى تبقى المؤسسة العسكرية قوية ومتماسكة، وذلك لإحساسه بالمسؤولية كضابط سام في الجيش ومجاهد، وحريص على مصلحة الوطن.

وللإشارة،  يقبع الجنرال المتقاعد «حسين بن حديد» بالمؤسسة العقابية بالحراش، منذ تاريخ 12 ماي المنصرم بقرار من قاضي التحقيق بالغرفة ال13 بمحكمة سيدي امحمد الذي وجه له جناية إضعاف معنويات الجيش عقب تصريح أدلى به لأحدى الوسائل الإعلامية بتاريخ 25 أفريل 2019، كما رفضت غرفة الاتهام طلب الإفراج الذي تقدم به دفاعه عدة مرات نظرا لوضعه الصحي المتدهور.

إيمان فوري

 



المزيد من محاكم