مجلس قضاء العاصمة سيفتح ملف القضية الأسبوع المقبل

ثلاثة متهمين يُهربون مبلغ 15 ألف أورو إلى دبي

  29 نوفمبر 2019 - 14:14   قرئ 1178 مرة   محاكم

ثلاثة متهمين يُهربون مبلغ 15 ألف أورو إلى دبي

ستفتح الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة الأسبوع المقبل، ملف قضية 03 متهمين، من بينهم موظف في فندق بالعاصمة- تورطوا في تهريب مبلغ 15 ألف أورو إلى دبي عبر مطار هواري بومدين باستخدام وثيقة بنكية مزورة صادرة عن القرض الشعبي الجزائري المتأسس كطرف مدني في القضية.

يواجه المتهمون في قضية الحال، تهمة مخالفة التشريع الجمركي المتعلق بتنظيم الصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج، بعدما تمكنت مصالح شرطة الحدود على مستوى المطار الدولي هواري بومدين نهاية شهر أوت المنصرم من توقيف شخصين كانا على متن طائرة بصدد السفر نحو مدينة دبي الامارتية، متلبسين بمحاولة تهريب مبلغ مالي بالعملة الصعبة قدر بـ  15 ألف  أورو، باستخدام وثيقة بنكية مزورة، ومواصلة للتحقيقات تم العثور بحوزة المتهم الأول على مبلغ مالي قدر بـ14.5 ألف أورو، ووثيقة بنكية تبين أنّها مزورة، ومن أجل ذلك تم إقتياد المتهمين مباشرة إلى مركز الأمن، للاستماع لأقوالهما، حيث صرح أحدهما أنه موظف بسيط في فندق بالعاصمة، مضيفا أنه تلقى منذ فترة عرضا مغريا من صديقه للسفر معه نحو مدينة دبي ووعده بالتكفل بمصاريف الرحلة وكل ما تعلق بإجراءات السفر والتأشيرة، إلى جانب اقتناء هدايا لزوجته بعد عودتهما من رحلتهما، وذلك مقابل مساعدته في نقل وتهريب مبلغ بعملة الأورو قدر بـ7 آلاف أورو، وأضاف المتهم أنه وافق على عرضه وتسلم منه المبلغ المتفق عليه، ومبلغ آخر بنفس القيمة أخفاه داخل حقيبته، إلى جانب وثائق مصرفية ليتفاجأ بعد صعودهما للطائرة برجال الشرطة التي قامت بتفتيشهما وتوقيفهما مباشرة، وهي نفس التصريحات التي ادلى بها المتهم الثاني المدعو «ب.لقمان»، حيث اعترف باستعانته بصديقه لتهريب العملة الصعبة نحو دبي  وأظهر لمصالح الجمارك وثيقة صادرة عن القرض الشعبي الجزائري، نافيا علمه أنها مزورة وقد تسلمها من عند المدعو «أ.بلال» الذي يعمل في مجال تصريف وبيع العملة الصعبة بسوق السكوار بالعاصمة، ليتم  توقيف هذا الأخير،  الذي فند بشدة، علاقته  بالمتهمين، مشيرا أنه لم يسبق وأن تعامل معهما ولم يسلمهما الوثيقة البنكية المزورة، غير أن التحريات توصلت إلى أن والده موظف سابق بالقرض الشعبي الجزائري الذي تأسس طرفا مدنيا. جدير بالذكر، أن المتهمين سيمثلون قريبا أمام الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة، لاستئناف الأحكام الابتدائية الصادرة ضدهم عن محكمة الدار البيضاء.
إيمان فوري
 


المزيد من محاكم