عرض عليهم تأجيرمركباتهم لشركات فرنسية وتركية لإعادة بيعها

صاحب وكالة كراء سيارات وهمية ينصب على 11 شخصا

  30 ديسمبر 2019 - 14:21   قرئ 906 مرة   محاكم

صاحب وكالة كراء سيارات وهمية ينصب على 11 شخصا

تابعت محكمة الدار البيضاء، أمس، ملف متهمين أسسوا وكالة كراء سيارات وهمية بعين النعجة، من أجل استدراج أشخاص وسرقة مركباتهم بعد إيهامهم بكرائها الى شركات فرنسية وتركية لفترة محددة مقابل الاستفادة من مبلغ يتراوح من 5 ملايين دج إلى 7 ملايين دج الشهر الواحد، غير أن الضحايا وقعوا ضحية نصب واحتيال بعدما اكتشفوا أن سياراتهم أعيد بيعها في ولايات متعددة عبر الوطن -على غرار ولايتي تسمسيلت وتيزي وزو- في حين وجد بعض الضحايا سياراتهم محل عرض للبيع على "واد كنيس".

القضية النصب والاحتيال تعود إلى توقيف مصالح الشرطة صاحب سيارة وبحوزته وثائق مزورة بمنطقة الدار البيضاء، التي اطاحت بكل من المتهم المدعو "م،سمير" والمتهم الثاني "العرباوي، ع" اين باشرت الضبطية التحريات والتحقيق في القضية التي تبين من خلالها وجود عدة شكاوى الضحايا وقعوا ضحية النصب واحتيال لنفس المتهمين اللذان يعمل احدها كصاحب وكالة كراء سيارات مزيفة بضواحي عين النعجة، في حين شريكه يقوم بمساعدته عن طريق وضع فيلا بالدار البيضاء تحت تصرف من أجل الالتقاء مع الزبائن من اصحاب السيارات ذات الماركات الفاخرة وعرض عليهم كراءها إلى أصحاب شركات فرنسية وتركية لمدة محددة مقابل دفع مبالغ مالية بقيمة 5 ملايين دج إلى 10 ملايين دج للشهر الواحد، غير انه خلال تلك المدة يقوم المتهم المدعو  "سمير" ببيعها عبر ولايات متفرقة من الوطن ومن بين الضحايا الذين وقعوا ضحية نصب وإحتيال لنفس المتهمين.

حسب ما دار في جلسة المحاكمة بالدار البيضاء، فإن الضحية المدعو "عطال" أكد أنه تعرف على المتهم "سمير" وعرف باقي الضحايا الذين قدموا سيارات بماركات مختلفة للمتهم بدون ان يمنحهم اية وثيقة مقابل كراءها لشركات اجنبية ومنحهم أموالا، الضحية قدم له مركبة من نوع "سي 3" اين عرض عليه كراءها لشركة فرنسية مقابل منحه مبلغ 9 ملايين دج اين قبل الضحية بالعرض، وفعلا تم منحه المبلغ ذات المبلغ المالي لمدة ثلاثة اشهر وأكد الضحية الثاني أنه قام بتسليم سيارة من نوع "كليو" للمدعو "سمير" الذي اوهمه بانه يقوم بكرائها لشركة فرنسية وتعمل بخط الجزائر- البليدة، غير أن الضحية تم اعلامه، بان سيارات متواجدة في بشار، اما الضحية الثالث المدعو "م، اسماعيل" قال بان سيارته التي اجرها لذات الشخص وجدها محل عرض للبيع بموقع "واد كنيس" فيما اكد المدعو "إسماعيل" أن سايرته من نوع "تيوتا" التي اشتراها عن طريق قرض من "أونساج" غير ان المتهم سمير اوهمه بتأجيرها له إلى شركة فرنسية غير أنه سيارته بوثائق مزورة، أين قام بتزوير بطاقة الرمادية، فيما أحد الضحية "ب,علي" أن المتهم اخذ منه سيارات من نوع "ايريس" لتأجيرها مقابل مبلغ8ملايين دج لمدة 6اشهر، وأكد المدعو "ن، انيس" أكبر الضحايا المتضررين أنه منح المدعو "سمير" أربعة سيارات ثلاثة سيارات من نوع "رونو سامبول" بترقيم 2015 و2016، أما الرابعة كانت من نوع "رونو سامبول" 2019 التي ذهب بها شريك المتهم المدعو "عزالدين"، مشيرا انه قدم لهم السيارات بعد ان اخبرها سمير بانه يقوم لكرائها لشركة تركية مقابل 10 ملايين دج عن الشهر الواح،  اين منح الضحية الاموال شهرين بفيلا على مستوى الدار البيضاء، مشيرا إلى ان المتهمين رفقة المدعو سلامي قاموا بتزوير امضاءه لبيع له السيارات اين وجد سيارة واحد لولاية تيسمسيلت، اما المدعو "ع، كمال" منحه سيارة من نوع كونغو مقابل تأجيرها إلى شركة تركية ومنحه مبلغ لمدة ستة اشهر، مشيرا إلى ان المتهم عرض عليه شراء بعض السيارات اين قام الضحية بشراء من المهم سيارة "اودي"  بمبلغ 405 مليون دج و"ياريس" 2017 بمبلغ 120 دج وسيارة "سامبول" مقابلة 120 دج غير ان المتهم تماطل في اكتتاب السيارات ليمنحه  بطاقة رمادية مزورة، وعلى أساسها قدم شكوى لدى مصالح الامن.

 

خلال استجواب وكيل الجمهورية، المتهم "ن، سمير" أنكر ما نسب إليه وأكد أن نيته كانت حسنة واراد مساعدتهم معترفا بتأجيرها مقابل منح الضحايا نسخ لعقود إيجار، وأكد أن سيارات الضحايا استلمها المدعوان "عبد اللاوي، ط" و"ن، يوسف" اللذان لتم شركة للخزف، حاليا في حالة فرار هي عكس التصريحات التي أدلى بها لدى الضبطية القضائية التي أكد ببيعه السيارات المستأجرة. من جهته، نفى المتهم "ع، عزالدين" علاقته بالمتهم مشيرا إلى أن رخصة السياقة المزورة للمتهم الأول التي حجزتها الشرطة بسيارته، واستنادا لما تقدم من معطيات، التمس ممثل الحق العام توقيع عقوبة 5 سنوات حبسا نافذة و500 ألف دج، ضد المتهمين، وتم توقيع عقوبة عامين حبسا نافذة ضد كل من المتهم "، عبد الباقي ط" والمدعو "ن، يوسف" اللذان يتواجدان في حالة فرار.

زهرة قلاتي
 


المزيد من محاكم