الجاني وجه له سبع طعنات بالسكين على مستوى البطن

تاجر لبيع اللحوم والأسماك يتعرض لمحاولة قتل عمدي بهراوة

  03 جانفي 2020 - 14:02   قرئ 1345 مرة   محاكم

تاجر لبيع اللحوم والأسماك يتعرض لمحاولة قتل عمدي بهراوة

فتحت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء، ملف تاجر متنقل لبيع اللحوم والأسماك تعرض لمحاولة قتل عمدي مع سبق الإصرار والترصد من طرف جاره، القاطن معه بذات الحي السكني الجديد بمنطقة هراوة شرق العاصمة، الأخير  وجه له سبع طعنات بالسكين على مستوى البطن وقام بضربه أيضا بذات السلاح على مستوى الرأس، ولحسن الحظ فالضحية نجا من لكن تسبب له في عجز مدته 60 يوما.

مجريات القضية حسب ما دونه الملف القضائي للجاني تعود إلى تاريخ 30 نوفمبر 2018، وفي حدود الساعة الثانية عشرة ليلا كان الضحية الذي يعمل تاجرا متنقلا لبيع اللحوم والأسماك بصدد الدخول الى مسكنه الكائن بحي 450 مسكن بعين الكحلة بهراوة، وتفاجأ بجاره العشريني  يتهجم عليه بسكين من الحجم الكبير دون سابق إنذار، كما صرح يوم 13 ديسمبر 2018، كونه تعرض لاعتداء بسكين بعدما قام المتهم بإطفاء الأضواء ببهو العمارة في حدود الساعة الثانية عشرة ليلا وقام بانتظار الضحية بسلالم العمارة لارتكاب جناية محاولة القتل العمدي، أين أوقف الضحية سيارته وهو متوجه الى مسكنه ولدى صعوده إلى العمارة وجه له طعنات على مستوى البطن وضربة على مستوى الرأس بالسكين وحاول التخلص من أداة الجريمة، ووقع الضحية ينزف ليسرع ابن خالته الذي تفطن له بإسعافه وتم تحويله الى غرفة الإنعاش بمستشفى عين طاية لإسعافه، حيث اكد هناك في تقرير الطبيب الشرعي أن الضحية تعرض لاعتداء عنيف على مستوى البطن أصيبت فيه الأمعاء الغليظة، ليدخل الضحية في غيبوبة لمدة أربعة أيام وعجز قدره 60 يوما، وخلال ذلك واصلت الضبطية القضائية التحقيقات والتحري لتقصي الحقائق اين تم توقيف المتهم المدعو "ح.خ" وإيداعه السجن لارتكابه جناية محاولة  القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد. المتهم وخلال استنطاقه من هيئة المحكمة اعترف بتوجيهه للضحية طعنات بالسكين كون أن له مع الضحية شجارات سابقة، وقام برشه بقارورة الغاز المسيل للدموع بسبب ان الضحية كان في حالة سكر اين تدخل الجيران والعائلة وقاموا بفك الشجار وتم الصلح بينها، مؤكدا أنه تعرض مرة أخرى للسب ما جعله يتخلص منه .

من جهته، الضحية أكد لوكيل الجمهورية انه بحكم أنه يقطن مع المتهم بنفس الحي السكني الجديد المتهم قام بالتعرض لأحد الأشخاص والاعتداء عليه بالسكين لسرقته "حيث قمت بالتدخل وتحدثت مع المدعو "ح.خ" للعدول عن هاته الأفعال فقام بمشاجرتي وشتمي ودخلنا في شجارات عنيفة غير أنه بعد ثلاثة أيام من الحادثة طلب الصفح والعفو ليقوم بالتخطيط لأجل التخلص مني وبعد خمسة أشهر كنت بالحي ليلا بحكم انني اتعامل مع الزبائن في ذلك الوقت فقام بالترصد لي وبيده سكين موجها لي ضربات على مستوى الرأس والبطن". من جهته أكد الدفاع خلال مداخلته ان موكله منذ ان التحق بالحي سنة 2007 وهو يواجه استفزازات من طرف المتهم، مشيرا إلى وجود عزيمة على الاعتداء عليه وهي تهمة ثابتة في الملف الحالي، ومما تقدم من معطيات وقع النائب العام قبل المداولات عقوبة 20 سنة سجنا نافذا ضد المتهم.

زهرة قلاتي

 



المزيد من محاكم