بينهم أمين بيت مال سرية زموري ومؤسس سرية بني عمران

جنايات بومرداس تسلّط 10 سنوات سجنا نافذا ضد 3 إرهابيين

  04 فيفري 2020 - 09:29   قرئ 703 مرة   محاكم

جنايات بومرداس تسلّط 10 سنوات سجنا نافذا ضد 3 إرهابيين

 أدانت، أمس، محكمة الجنايات بمجلس قضاء بومرداس ثلاثة إرهابيين بعقوبة 10 سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهم، من بينهما أمين بيت مال سرية زموري ومؤسس سرية بني عمران ببومرداس المتابعين بجرم تكوين جماعة إرهابية مسلحة تعمل على بث الرعب وخلق جو انعدام الامن ومحاولة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد والتهديد، بحيث ارتكبوا عدة أعمال خطيرة استهدفت مواطنين وعناصر الأمن، أبرزها الدخول في اشتباكات مع عناصر الدرك الوطني بعد نصب كمين لهم أدى الى وفاة ثلاثة منهم بسي مصطفى.

جاءت قضية محاكمة الحال بناء على تبليغ الضحية المدعو «ب. رابح»، عناصر الدرك الوطني بتلقيه مكالمات هاتفية من طرف جماعة ارهابية مصحوبة بتهديدات وإلزامه بتحضير مبلغ مالي قدره 20 مليون سنتيم، لتتحرك على الفور وقامت بنصب كمين للإيقاع بالإرهابيين بمنطقة مشايري بسي مصطفى بدائرة يسر شرق بومرداس، إلا أنهم و بمجرد وصولهم تم رميهم بوابل من الرصاص، مما ادى الى اصابة «ب. رابح»  بإصابات بليغة على مستوى الظهر والرجل وكذا اصابة 3 عناصر من أفراد الدرك الوطني، وهو الامر الذي أكده المتهم «خ. محمد صالح» الذي تم توقيفه في قالمة بعد أن ظل ناشطا في سرية الثنية ثم بني عمران التابعة لكتيبة الارقم  ببومرداس، بعد العملية الاخيرة التي شاركه فيها كل من «ب. عز الدين»، هذا الأخير الذي كان أمينا للمال بسرية زموري التي طالما سفكت دماء أبرياء سواء مواطنين أو عناصر أمن وجيش، ناهيك عن استنزاف أموال عدة ضحايا باسم الزكاة وعن طريق التهديد بواسطة أسلحة نارية وبث الرعب في صفوفهم، وأما «ط. رابح» مؤسس سرية بني عمران فلا يزال في حالة فرار، ومن جهته ممثل النيابة اعتبر الوقائع خطيرة وثابتة الأركان خاصة وأن المتهمين اعترفوا أمام التحقيق الابتدائي بالأفعال المنسوبة إليهم، وطالب بتسليط عقوبة السجن المؤبد والإعدام في حق المتهم الفار، في حين أدانت محكمة الجنايات المتهمين بالعقوبة سالفة الذكر.

ضاوية م.

 



المزيد من محاكم